اعترافات مثيرة للمتهمين بسرقة فيلا محمود الخطيب

محمود الخطيب
محمود الخطيب
Advertisements
اعترف المتهمون بسرقة فيلا "محمود الخطيب" رئيس النادي الأهلي، بأنهم لاحظوا خلو الفيلا فعزموا على سرقتها، أملا في وجود مبالغ ثمينة ومصوغات ذهبية، ولكن لم يجدوا شئ سوى مسروقات بسيطة.

وأفاد المتهمون ويعملون جناينية بالكامبوند الكائن به الفيلا، بأنهم تسللوا عن طريق الباب الرئيسي، وكسروا جزء حديدي من النافذة للتسلل للفيلا، وقاموا بسرقة بعض المحتويات، منها لاب توب، كاميرا ديجيتال، ريسفيرات، أجهزة كهربائية.

وكشف "أسامة حسني" لاعب الأهلي السابق وزوج نجلة الكابتن "محمود الخطيب" عن تفاصيل سرقة فيلا "الخطيب"، أنه عقب عودتهم أمس الخميس من قضاء إجازة قصيرة " عدة أيام قليلة" بالساحل الشمالي، فوجئوا بسرقتها وبعثرة كبيرة في كافة محتويات الفيلا من أصغر جزء لأكبره.

وأضاف "حسني" في تصريح خاص إلى "الفجر"، أن الفيلا يقيم بها الكابتن "الخطيب" وأفراد أسرته، وأنه تم سرقة كافة الأجهزة بالاضافة لمحتويات أخرى، مشيرًا أنه جاري حصر المسروقات الأخرى وتحديد مرتكبي الواقعة، وسماع أفراد الأمن.

وأضاف لاعب الأهلي السابق، أن "الخطيب" وأسرته شاكرين الله بعدم تواجد أحد في الفيلا وقت حدوث الواقعة، لعدم إصابته بأي شئ، قائلا، " الأسرة بخير الحمدلله".

وأفاد مصدر مطلع، في وقت سابق عن تفاصيل جديدة، إذ تبين أن السارق كان يعلم بعدم وجود أحد بالفيلا، وأنهم يقضون إجازتهم الصيفية بالساحل الشمالي، فيما تسلل السارق للفيلا عن طريق أحد النوافذ.

وأضاف المصدر، أن السارق قام بسرقة محتويات من الفيلا عبارة عن جميع الأجهزة والموبايلات والريسيفيرات، وغيرها من المحتويات الأخرى.

وحرر محمود الخطيب رئيس النادي الاهلي، محضرا بتعرض منزله بحي الأشجار بمدينة ٦ أكتوبر، للسرقة، على يد مجهولين، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وفوجئ الخطيب عقب عودته رفقة أسرته من الإجازة الصيفية بالساحل الشمالي، بسرقة العديد من محتويات منزله.

وكلف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بسرعة انتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ تحت إشراف العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر، لمعاينة مكان البلاغ، وفحص كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة، وتتبع خط سير هروب الجناة، وسرعة ضبطهم قبل تصرفهم في المضبوطات.


وأمرت النيابة العامة، بالعلمين، بإخلاء سبيل المتهمين بالاعتداء على الاعلامية "ريهام سعيد" بعد انتهاك حرمه حياتها الخاصة بكفالة ألف جنيه لكل متهم.

وقال شعبان سعيد محامي ريهام سعيد إن التحقيقات استمرت ١٠ ساعات ووجهت النيابه المتهمين عده تهم وفي نهايه التحقيق قامت النيابه باخلاء سبيل المتهمين بضمان مالي قده الف جنيه لكل متهم ولازالت القضيه قيد التحقيقات

وذكر شعبان سعيد المحامي، في وقت سابق، أن الإعلامية ريهام سعيد، حررت محضرًا قيد برقم ٨٧ لسنة ٢٠٢٠ إداري مارينا، على خلفية واقعة تحرش  مجموعه من الشباب بها ومحاولة تصويرها هي وأسرتها بملابس البحر ومضايقتها.

وأضافت "سعيد"، أنها ذهبت للنيابة  والتي استمعت لأقوالها ودارت التحقيقات حول أهم التعرض لأنثى على وجه يخدش حيائها، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة والتهديد بالإيذاء.
وتابع، أن النيابة العامة قامت بتفريغ فيديو يظهر فيه المتهمين يقوموا بسب الإعلامية وتهديد ها بالإيذاء.

وأردفت الإعلامية، أن التحقيق الذي أجراه عبدالمنعم التراس، وكيل نيابة العلمين، طالب فيه فيها بإجراء تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابستها وتحديد هويه الجناة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا