نادي القضاة يشكل غرفة عمليات مركزية لمتابعة سير انتخابات مجلس الشيوخ

بوابة الفجر
Advertisements
قرر مجلس إدارة نادي قضاة مصر، تشكيل غرفة عمليات مركزية برئاسة المستشار محمد عبد المحسن رئيس النادي بنادي القضاة بشامبليون لمتابعة سير أعمال انتخابات مجلس الشيوخ من كافة جوانبها بدءا من استلام قضاة مصر الأجلاء المظاريف وحتى انتهاء عمليتي الاقتراع والفرز.

وستتلقى الغرفة كافة الشكاوى والملاحظات التي يتم إبداؤها من القضاة القائمين على الإشراف في العملية الانتخابية، والعمل على حل تلك المشاكل وتوفير جميع الوسائل والسبل التي تهيئ لهم أداء واجبهم الوطني على الوجه الأكمل وتغطية كافة الأضرار التي قد تصيب - لا قدر الله - السادة الزملاء إبان الانتقالات أو تسيير العملية الانتخابية.

صرح بذلك المستشار رضا محمود السيد المتحدث باسم نادي القضاة. 

وفي سياق آخر، نعي مجلس إدارة نادي قضاة مصر برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، ببالغ الحزن والأسى القاضي محمد عبد العزيز الجندي النائب العام ووزير العدل الأسبق.


صرح بذلك المستشار رضا محمود السيد المتحدث الرسمي بإسم نادي القضاة، في بيان صحفي صادر عن النادي، منذ قليل، قائلا: فقد القضاء شيخًا جليلًا، من أبرز رجال القضاء.


وقال البيان نصا: بسم الله الرحمن الرحيم: (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم.


وتابع السيد في البيان، أن النادي يستذكر بمناسبة هذا المصاب الجلل، ما كان للراحل من سيرة عطرة وجهود محمودة إذ أفنى الفقيد حياته في خدمة القضاء منذ تعيينه معاونا للنيابة العامة عام ١٩٥٠ حتى تركه وزارة العدل في ٢٠١١، ليتقلد خلالها العديد من المناصب الهامة، إذ تقلد منصب النائب العام المساعد، والنائب العام لجمهورية مصر العربية من أغسطس ١٩٨٥ إلى يوليو ١٩٨٨، ووزيرا للعدل من ٧ مارس ٢٠١١ إلى ٧ ديسمبر ٢٠١١.


وأضاف البيان، أن "الجندي" مثالا يحتذى به للقاضي المصري، كما توج حياته الحافلة بحصوله على جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الاجتماعية في عام ٢٠١٨.


واختتم البيان، أن نادي قضاة مصر يتقدم بأحر التعازي لأسرة القاضي الفقيد، داعين الله سبحانه أن يسكنه فسيح جناته وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.




شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا