رئيس الوزراء البريطاني: المدارس يجب أن تفتح في سبتمبر

بوابة الفجر
Advertisements
صرح رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بأن إعادة فتح المدارس في سبتمبر كان ضرورة اجتماعية واقتصادية وأخلاقية وأصر على أنها ستكون قادرة على العمل بأمان على الرغم من التهديد المستمر من الوباء.

وكتب "جونسون" في صحيفة "ميل أون صن داي"، أن إعادة تشغيل المدارس أولوية وطنية، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

كما كتب "جونسون": "أن إبقاء مدارسنا مغلقة لمدة أطول من اللازم هو أمر غير محتمل اجتماعيًا وغير مستدام اقتصاديًا ولا يمكن الدفاع عنه من الناحية الأخلاقية".

وحذر رئيس الوزراء من أن التكاليف الاقتصادية للآباء الذين لا يستطيعون العمل إذا أغلقت المدارس تتصاعد، وتواجه الدولة مشاكل كبيرة إذا فوت الأطفال التعليم.

وقال: "هذا الوباء لم ينته بعد، وآخر شيء يستطيع أي منا فعله هو الرضا عن النفس. لكن الآن بعد أن عرفنا ما يكفي لإعادة فتح المدارس لجميع الطلاب بأمان، لدينا واجب أخلاقي للقيام بذلك".

وتأتي تعليقاته في أعقاب دراسة في وقت سابق من هذا الشهر حذرت من أن بريطانيا تخاطر بموجة ثانية من فيروس كورونا المستجد هذا الشتاء أكبر بمرتين من التفشي الأولي إذا فتحت المدارس دون نظام اختبار وتتبع محسن.

ونقلت صحيفة أخرى عنه قوله في اجتماع يوم الخميس، إن المدارس ستكون آخر الأماكن التي يجب إغلاقها في عمليات الإغلاق المحلية المستقبلية.

أغلقت المدارس في إنجلترا في مارس أثناء إغلاق وطني، باستثناء أطفال العمال الرئيسيين، وأعيد فتحها في يونيو لعدد صغير من الطلاب.

تريد الحكومة أن يعود جميع الطلاب إلى المدرسة بحلول أوائل سبتمبر فيما وصفه جونسون "بالأولوية الوطنية".

وذكرت صحيفة صنداي تايمز، أنه أمر بحملة علاقات عامة لضمان فتح المدارس في الوقت المحدد، وأخبر الاجتماع الأسبوع الماضي أنه ينبغي أن تكون آخر الأماكن التي يجب إغلاقها خلف المطاعم والحانات والمتاجر.