رئيس الإنجيلية: كنا واثقين في قدرة الله أن يعبر بنا أزمة كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
ألقى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر الدكتور القس أندريه زكي، أولى عظاته وأولى مشاركاته في الخدمة الروحية، اليوم الأحد بكنيسة مصر الجديدة الإنجيلية، بعد فترة انقطاع تجاوزت أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا، وبعد فترة تعليق لكافة الخدمات والأنشطة الروحية تجاوزت أربعة شهور.

وقال رئيس الإنجيلية: "أهنئكم بعودة العبادة الجماعية، ونشكر الله على عودة العبادة، ونشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه لعب دورًا هامًّا فى الحفاظ على مصر، وأشكر الحكومة وكل أطباء مصر على كل القرارات التي اتخذوها لنصل إلى ما نحن فيه الآن". 

وأضاف "إن قرار تعليق اجتماعات العبادة الجماعية لم يكن سهلًا، ولكننا في ظل هذه الظروف الصعبة التي مررنا بها كان لدينا ورجاء في قدرة الله ومعونته، وكنا نثق أن الله لا يجرب بالشرور والأمراض".

وتابع "إننا تابعنا بحزن شديد ما حدث في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الأيام الماضية، وتواصلت مع رئيس الطائفة الإنجيلية فى لبنان وعدد من كنائس لبنان فأخبروني أن الأمر مفجع. نصلي من أجل لبنان أن ينهض من جديد ولشعب لبنان أن يسانده الله في هذه الظروف". وأضاف "أن هناك تحديات كثيرة بسبب الفيروس منها الخوف من المرض والموت لندرك بعدها ماذا فعل هذا الفيروس الصغير بالإنسان".

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن إجراءات الفتح التدريجى للكنائس اعتبارا من، الإثنين الماضى، بعد فترة إغلاق بدأت فى ٢١ مارس الماضى بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى بيان لها: «نشكر الله كثيرًا للتناقص المستمر فى أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، طبقًا للبيانات اليومية التى أصدرتها وزارة الصحة خلال الأسبوعين الماضيين».

وأكد البيان أنه تقرر السماح بالفتح الجزئى للكنائس لإقامة القداسات وصلوات الإكليل والجنازات بدءًا من الإثنين ٣ أغسطس الجارى، بما لا يزيد عن فرد واحد فى كل مقعد (دكة)، مع الالتزام الكامل بكافة الإجراءات الاحترازية المنصوص عليها.

وأوضح أنه بالإمكان إقامة القداسات طوال أيّام الأسبوع عدا يوم الجمعة، ويراعى أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء الإصابة بالفيروس فى المدافن، ويستمر الفتح تدريجيًا خلال الأسابيع المقبلة، فى حالة استمرار تناقص أعداد الإصابات

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا