ولاية فيكتوريا الأسترالية تسجل 394 إصابة بكورونا رغم القيود الصارمة

بوابة الفجر
Advertisements
أكدت ولاية فيكتوريا الأسترالية 394 حالة إصابة بالفيروس التاجي خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي حالات الإصابة بالفيروس التاجي المؤكدة في الولاية الواقعة في جنوب شرق البلاد المصابة بالفيروس إلى 14659 حالة.

أعلن رئيس الوزراء الفيكتوري دانييل أندروز عن الأرقام الجديدة في مؤتمر صحفي اليوم الأحد.

بالإضافة إلى ذلك، قال أندروز إنه توفي 17 شخصًا بسبب الفيروس منذ التحديث الأخير - رجلان في الخمسينيات من العمر، وأربعة ذكور في السبعينيات من العمر، وأربع إناث واثنين من الذكور في الثمانينيات من العمر، وامرأتان وثلاثة ذكور في التسعينيات من العمر.

حتى الآن، بلغ عدد القتلى في فيكتوريا 210 شخص. قال أندروز إن هناك 634 فيكتوريًا في المستشفى، 43 منهم في العناية المركزة.

تعيش ملبورن، العاصمة الفيكتورية وواحدة من أكبر المدن الأسترالية، حاليًا في ظل أشد القيود التي تفرضها البلاد حتى الآن استجابةً للزيادة في أعداد الحالات. وقد تم فرض حظر تجول في جميع أنحاء المدينة، مما يتطلب من الناس التواجد في منازلهم من الساعة 8 مساءً كل ليلة.


وعلي صعيد آخر، قالت السلطات الألمانية إنه تم تحديد 1122 مريضًا جديدًا بفيروس كورونا، يوم الجمعة، وهو اليوم الثالث على التوالي الذي يتم فيه تسجيل أكثر من 1000 حالة إصابة بالفيروس.

وقد توفي 12 شخصًا آخر يوم الجمعة، ليرتفع عدد القتلى على مستوى البلاد إلى 9195، وفقًا لمركز مكافحة الأمراض في ألمانيا، معهد روبرت كوخ.

استجابت ألمانيا لارتفاع عدد الإصابات بدعوة من الحكومة للناس بالالتزام الصارم بتدابير السلامة ضد الأوبئة، وبتوسيع هائل في الاختبارات. واعتبارًا من اليوم السبت، يجب على أي شخص يدخل ألمانيا من دولة عالية الخطورة إجراء اختبار PCR إلزامي عند الوصول.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا