«ليندا» آخر راقصات نصر محروس تنقذ كليب «ضارب عليوى»

بوابة الفجر
Advertisements
لغز «الرقاصة» فى كليبات نصر محروس

الرقص الشرقى يميز الكليبات التى يقدمها المنتج والمخرج نصر محروس، فمنذ بداية مشواره فهو يستعين بالرقص بجميع أشكاله ولكنه قرر تحديداً التركيز على الرقص الشرقى، واختيار الراقصات بعناية شديدة، وذلك لأنه يرى أن الرقص هو الذى يجذب عين الجمهور، وهو الذى تحقق بالفعل على مدار الأعوام الماضية، ومؤخراً قرر نصر تجديد تجربة الراقصة الشرقية مع مطرب الشركة الأخير مصطفى شوقى من خلال كليب «ملطشة القلوب» وكليب «ضارب عليوى» الذى طرح منذ عدة أيام.

وقرر نصر إثارة الجدل مجدداً من خلال الأغنية الأحدث «ضارب عليوى» لمصطفى شوقى أيضاً، حيث ظهرت بجانب مصطفى راقصة «مثيرة» بحسب ما وصفها الجمهور من خلال تعليقاتهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، وواجه الكليب عدة انتقادات بسببها، الراقصة هى «ليندا» والتى أدت الرقصة بشكل لفت الأنظار أكثر من مضمون الأغنية نفسها لتتصدر هى التريند وتحقق للأغنية نسب مشاهدة كبيرة، وهو ما يتعمده «محروس» دائماً لضمان نجاح الأغنية جماهيرياً.

خاض نصر التجربة مع المطرب بهاء سلطان عن طريق عدة كليبات وأبرزها «الواد قلبه بيوجعه» والذى استعان نصر فيه بعدد كبير من الفتيات للرقص بجانب وخلف بهاء، وأيضًا كليب «قوم أقف وأنت بتكلمنى» والذى ظهر فيه تامر حسنى مع بهاء سلطان، بصحبة عدد كبير من الفتيات الراقصات أيضاً، وكرر التجربة مع بهاء مرة أخرى من خلال فيديو كليب «عاللى بيحصلى»، ثم انتقل نصر محروس الى فكرة الراقصة الشرقية منفردة لتقدم تابلوه من خلال أغنية «ومالنا» وهى أغنية دراما وقدمت التابلوه وقتها الراقصة اللبنانية الينور زغيب، وحقق الكليب صدى واسعًا بشكل كبير وقتها وكان حديث الوسط الفنى بسبب هذه الراقصة.

نصر لم يتوقف مشواره مع تجربة الراقصات، حيث استعان بمبدأ الرقص فى فيديو كليب «سو يا سو» للكينج محمد منير، وفى كليب «صبرى قليل» لشيرين، و«غمازات» للمطرب دياب، والذى اشتهر من خلال هذه الأغنية، حيث استعان وقتها أيضاً نصر براقصة شرقية ببدلة رقص بجانب بعض الفتيات اللاتى يمارسن أنواعًا مختلفة من الرقص، وهو ما ساعد فى انتشار دياب، وكرر نصر التجربة مع دياب فى كليب «العو» بالرقص الشرقى ولكن دون الاستعانة براقصة منفردة، ولكن كان الرقص من خلال فتيات يرتدين «هوت شورت»، وبرقصة «السمسمية» الشعبية المشهورة، قدم نصر فيديو كليب «قرب حبيبى» لتامر حسنى، واستعان فيه بالراقصة شمس والتى قدمت تابلوه رقص شرقى أيضاً من خلال الكليب.

وتحديداّ ومنذ 10 أشهر، أثار نصر محروس الجدل من جديد من خلال أغنية «ملطشة القلوب» لمصطفى شوقى أحدث المنضمين للشركة، وكانت نية «محروس» نجاح الأغنية بشكل كبير، وهو ما حدث بالفعل حيث حققت الأغنية 25 مليون مشاهدة حتى كتابة هذه السطور، وكان عنصرًا من عناصر نجاح الكليب هى الراقصة «ريماس» وهى أستونية تبلغ من العمر 27 عامًا، ولفتت الأنظار بشكل كبير وقت طرح الأغنية، وعلق وقتها مصطفى شوقى على أنه غير منزعج من ظهور راقصة شرقية بجانبه قائلاً: «أنا مش أول مطرب يغنى مع رقاصة واللى يتكلم يتكلم والرقص الشرقى جزء لا يتجزأ من الفن المصرى وأنا معرفش اللى بيعلق على الرقاصة ده جاى من أى كوكب».