الليرة التركية تتراجع لمستوى قياسي جديد مقابل الدولار

بوابة الفجر
Advertisements
سجلت الليرة التركية مستوى قياسيا جديدا منخفضا مقابل الدولار في معاملات متقلبة، أمس، مع عكوف المستثمرين على تقييم أثر الخطوات، التي أخذتها السلطات لزيادة تكلفة التمويل، وذلك قبل أن ترتفع 0.5 في المائة.


وسجلت الليرة 7.1850 للدولار في الساعة 12:39 بتوقيت جرينتش، مقارنة بـ7.225 عند إغلاق أمس الأول، بعد أن هبطت إلى مستوى غير مسبوق عند 7.365. وفقدت العملة التركية نحو 17 في المائة من قيمتها أمام الدولار منذ بداية العام.


وانخفضت قيمة الأسهم في بورصة إسطنبول الرئيسة أمس 3.38 في المائة، وجاء الانخفاض في قيمة الأسهم رغم تصريحات السلطات المصرفية في تركيا لمواجهة التراجع.


واجتمعت سلطات السوق بكبار المصرفيين أمس الأول لبحث أحدث التطورات الاقتصادية، وأوضح محافظ البنك المركزي مراد أويصال خلال الاجتماع أن تكاليف التمويل ستزيد، لكنه لم يذكر بأي قدر.


وقال البنك المركزي التركي أمس إنه سيقلص إلى النصف سقف سيولة المتعاملين الرئيسين، ما يخفض عمليا التمويل الرخيص، الذي كان يوفره.


كذلك لم يفتح البنك عطاء أسبوعيا لإعادة الشراء، في خطوة قال المصرفيون إنها تستهدف توجيه البنوك لتدبير السيولة عن طريق آلية إقراض ليلة واحدة البالغة فائدتها 9.75 في المائة.


وقال "جولدمان ساكس" في مذكرة إنه سبق للبنك المركزي استخدام تلك الطريقة، وإنه قد يلجأ إلى تمويل السوق بسعر فائدة أعلى إذا لم تنحسر الضغوط عن العملة.


وفي أحدث اجتماع له قبل أسبوعين، أبقى البنك المركزي على سعر الفائدة الرئيس عند 8.25 في المائة، مبررا القرار بضغوط تضخمية. ودعا خبراء الاقتصاد البنك المركزي إلى رفع أسعار الفائدة للتصدي لانخفاض قيمة الليرة، ولم تنجح عمليات بيع الدولار واسعة النطاق، التي قامت بها البنوك الحكومية التركية خلال العام الجاري في النهوض بقيمة الليرة.