بكين تحذر من عواقب حظر ترامب تيك توك ووي تشات

بوابة الفجر
Advertisements
أصبحت العلاقات بين القوتين العظميين في العالم حساسة بشكل متزايد، في أعقاب تحرك الرئيس دونالد ترامب لمنع المقيمين في الولايات المتحدة من التعامل مع تطبيق مشاركة الفيديو المملوك للصين TikTok وتطبيق المراسلة WeChat.

تأتي الأوامر التنفيذية، التي تم الإعلان عنها يوم الخميس وتسري في غضون 45 يومًا، بعد أن أوضحت إدارة ترامب أنها تريد تضييق الخناق على التطبيقات الصينية "غير الموثوق بها". كان التركيز الاكبر على التحرك ضد TikTok، لكن الحظر المحتمل على WeChat هو الذي يمكن أن يكون له تأثير أكبر وتداعيات محتملة أكبر على مواطني كلا البلدين.

بينما تم إنشاء TikTok لسوق دولية معزولة عن الصين، فإن WeChat جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية في الصين. هذا أمر أساسي لسبب تحمل هذه الخطوة الأخيرة الكثير من الأهمية ووضع الأساس لتصعيد كبير آخر بين واشنطن وبكين.

لم تتخذ الصين هذه الخطوة على محمل الجد، محذرة من أن الولايات المتحدة ستضطر إلى "تحمل عواقب" "ثمارها المرة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ وينبين: "إن الولايات المتحدة تستخدم الأمن القومي كذريعة وتستخدم سلطة الدولة لقمع الشركات غير الأمريكية. هذه مجرد ممارسة مهيمنة ".

تقول TikTok، المملوكة لشركة ByteDance، إنها "صُدمت" بالحظر، الذي "يشكل سابقة خطيرة لمفهوم حرية التعبير والأسواق المفتوحة". وأضافت الشركة أنها "ستلاحق جميع سبل الانتصاف المتاحة"، مما أثار تكهنات بأنها قد تتخذ إجراءات قانونية. يأتي حظر WeChat كمفاجأة أكثر من الحظر الذي يواجه TikTok.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا