50 ألف لبناني طالبوا بالانتداب الفرنسي.. وماكرون يرد (فيديو)

ماكرون في بيروت
ماكرون في بيروت
Advertisements
نشرت "سكاي نيوز عربية"، تقريرا عن رد فعل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشأن دعوى عودة الانتداب الفرنسي إلى لبنان مرة أخرى.

وكان عدد من اللبنانيين وقعوا عريضة على الإنترنت أثناء زيارة ماكرون إلى بيروت عقب انفجار المرفأ، طالبوا فيها بعودة الانتداب مرة أخرى، ووصل عدد الموقعين عليها نحو 50 ألف لبنايي.

وأشار التقرير إلى أن الرد جاء على لسان "ماكرون" نفسه، في مؤتمر صحفي أثناء زيارته للبنان، حيث قال: "لن يتعدى على سيادة لبنان، ما أود أن أقوله لكم ألا تطلبوا من فرنسا ألا تحترم سيادة لبنان، سأكون هنا في كل مرة يكون فيها اللبنانيون بحاجة للمساعدة".

وتابع: "صدقوني لن يصدر مني أي تدخل، وأيضًا لن يصدر مني محاباة لأحد، سأتصرف بدافع الصداقة لأن بيننا تاريخ مشترك يتواصل منذ 100 عام".


هذا وكان قد هز العاصمة اللبنانية بيروت انفجار هائلا، وأوضح التحقيقات أن الانفجار ضرب مستودع للمفرقعات بالعنبر رقم 12 قرب صوامع القمح في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وسط حالة من الهلع بين السكان.

كما اندلع حريق كبير في مستودع المفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، وترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي، وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران.

وكشفت مصادر أن "الانفجار أسفر عن وقوع إصابات وأضرار في المنازل والسيارات بعدد من أحياء بيروت جراء الانفجار الذي هز المدينة"، ونقلت سيارات الإسعاف عشرات المصابين إلى المستشفيات وسط دعوات للتبرع بالدم.

ويأتى ذلك فى ذكرى مرور 15 عاما على مقتل الزعيم السابق رفيق الحريري في تفجير شاحنة ملغومة ببيروت كان بداية لاضطراب الأوضاع الإقليمية، تصدر محكمة أسستها الأمم المتحدة حكمها على أربعة متهمين من حزب الله يوم الجمعة المقبل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا