محمد عزمي: تنسيقية شباب الأحزاب أصبحت منصة في جميع أنحاء الجمهورية

جانب من الندوة
جانب من الندوة
Advertisements
تصوير: ياسمين عليوة - مصطفى الديب - بلال أحمد

قال محمد عزمي عضو تنسيقية شباب الأحزاب عن حزب الحركة الوطنية، مرشح القائمة الوطنية في انتخابات مجلس الشيوخ، إن الهدف من وجود تنسيقية شباب الأحزاب هو طرح الأفكار ومناقشتها بكل حرية، وتبادل الآراء وتقبل الرأي والرأي الآخر لحل المشكلات، وتأهيل الشباب حتى يكونوا قادرين على صنع واتخاذ القرارات، بالإضافة إلى تعزيز العمل الحزبي وخلق تنمية سياسية حقيقية.

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها بوابة "الفجر" الإلكترونية، مساء الجمعة، لمرشحي تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لمجلس الشيوخ 2020، في لقاء موسع؛ للحديث حول آليات واختصاصات مجلس الشيوخ، واستعراض الرؤى الجديدة حول الانتخابات، بحضور أعضاء التنسيقية: محمد عزمي، ومحمد عمارة، وعمرو عزت، وكان في استقبالهم بمقر الجريدة، الدكتور مصطفى ثابت رئيس تحرير موقع الفجر، ومينا صلاح سكرتير تحرير بالموقع.

وأضاف "عزمي" خلال ندوة نظمتها بوابة "الفجر": أن تنسيقية شباب الأحزاب أصبحت منصة تضم شباب من جميع أنحاء الجمهورية، يشاركون في مؤتمرات الشباب والمنتديات العالمية التي تنظمها الدولة خلال الأعوام السابقة، فهي ليست مشاركة عادية، بسبب مشاركتهم في أكثر من ورشة وأكثر من نموذج محاكاة، مؤكدًا أن منتديات الشباب العالمية خلقت تبادل الثقافات بين شباب مصر ودول العالم، مما جعل أتاح الفرصة للشباب بأن يكون لديهم علم بكافة ما يحيط بالدولة المصرية من جميع الاتجاهات، وان يكونوا قادرين على صناعة المستقبل.

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إلى أن انضمام الشباب للتنسيقية متاحًا للجميع، إما عن طريق ترشيح الأحزاب لعضو يمثله في التنسيقية، أو عن طريق الانضمام من خلال الموقع الالكتروني وملء الاستمارة، حيث يقوم مجلس الأمناء بفحص هذه الاستثمارات وهل هي مطابقة للشروط والضوابط؟.

الاستعدادات لانتخابات مجلس الشيوخ
هذا، وتجرى الاستعدادات لانتخابات مجلس الشيوخ على قدم وساق، والتي سيتم التصويت فيها للمصريين بالخارج يومي الأحد والإثنين 9 و10 أغسطس، بالتنسيق مع وزارة الخارجية، في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا، من 9 صباحًا حتى 9 مساءً، وفي الداخل يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين 11 و12 أغسطس المقبل، على أن تعلن نتائج الجولة الأولى في موعد أقصاه 19 أغسطس.

ووفق قانون مجلس الشيوخ رقم 141 لسنة 2020، وقانون مباشرة الحقوق السياسية الصادر برقم 45 لسنة 2014، والمعدل بالقانون رقم 140 لسنه 2020، أقر طريقة التصويت الصحيحة للناخب كالتالي:

- يكون اسمه مقيدًا بلجنة الانتخابات التي سيدلي فيها بصوته ومرتديًا للكمامة الطبية.

- تقديم إثبات شخصيته -بطاقة الرقم القومي دون الاشتراط أن تكون سارية- أو جواز السفر.

- يتأكد رئيس اللجنة من هويته.

- يسلم الناخب بطاقة تصويت ممهورة بخاتم اللجنة أو توقيع رئيسها.

- ثم يأخذ جانبًا من الجوانب المخصصة لإبداء الرأي في اللجنة الفرعية.

- على أن يقوم بالتصويت على مرشحين القوائم في بطاقة مستقلة.

- ويُجرَى التصويت على مرشحين النظام الفردي في بطاقة أخرى مستقلة.

- وعليه اختيار عدد من المترشحين مساوٍ لعدد المقاعد المقرر لكل دائرة في الفردي.

- على أن يضع البطاقتين مطويتين أحداهما في الصندوق الخاص بالفردي والآخر بالقائمة.

- يوقع الناخب قرين اسمه في كشف الناخبين بخطه أو ببصمة إبهامه.

- يوقع أمين اللجنة في الخانة المخصصة له بكشوف الناخيين.

- وإذا كان من ذوي الاحتياجات الخاصة على نحو يمنعه من أن يثبت رأيه بنفسه في البطاقة، يمكن إبداؤه الرأي على انفراد لرئيس اللجنة الذي يثبته في البطاقة.

- ويثبت رئيس اللجنة حضوره في كشف الناخبين وتستكمل الإجراءات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا