شاهد.. هل فرطت مصر في حدودها مع اليونان؟ خبير عسكري يرد

سمير فرج
سمير فرج
Advertisements
قال اللواء الدكتور سمير فرج، الخبير الاستراتيجي، إن مصطلح شرق البحر المتوسط ظهر للمرة الأولى في عام 2014 في وثيقة مسربة من أمريكا.

وأضاف "فرج"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي محمد علي خير، ببرنامج "المصري أفندي"، على فضائية "القاهرة والناس"، أن ترسيم الحدود ضرورة حتى تقبل الشركات الأجنبية التنقيب عن الغاز للدول.

وأكد أن مصر لم تفرط في أي شبر من حدودها مع اليونان.

وفي سياق منفصل، قال الربان بحري، صالح حجازي، إن اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر واليونان هي تسجيل قانوني دولي، مشيرًا إلى أن الاتفاق المصري القبرصي اليوناني يكفل التعامل مع الاكتشافات البحرية في الحقول المشتركة حاليًا ومستقبلًا.

وأضاف حجازي في اتصال هاتفي ببرنامج "حقائق وأسرار" المذاع على فضائية "صدى البلد" أن هذه الانتفاقية خطوة عظيمة لتعظيم الاستفادة من حدود مصر والمنطقة الاقتصادية لها في البحر الأحمر بالكامل.

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية كانت منتظرة لتفرض مصر سيطرتها بالكامل في منطقة شرق المتوسط قبل عرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي والبرلمان تمهيدًا لعرضها على اللجنة القانونية للأمم المتحدة لتسجيلها قانونيًا.

ومن ناحية أخرى وفي تعليقه على اتفاقية ترسيم الحدود بين حكومة السراج وتركيا قال الربان بحري صالح إن هذه الاتفاقية غير قانونية وغير معترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وعقدت مصر وقبرص عام 2013، اتفاقية بترسيم الحدود البحرية بين البلدين للاستفادة من المصادر الطبيعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلدين في شرق البحر المتوسط.

وكشفت الاتفاقية عن تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة بين الطرفين، على أساس خط المنتصف، الذى تكون كل نقطة على طول امتداده متساوية الأبعاد من أقرب نقطة على خطوط الأساس لكلا الطرفين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا