البابا تواضروس يجتمع بمجلس إدارة خدمة كنائس قطاع المقطم

اللقاء
اللقاء
Advertisements
عقد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية اجتماعًا بالمقر البابوي بالقاهرة اليوم، مع مجلس إدارة خدمة كنائس قطاع المقطم، بعد تأسيس مجلس إدارة لكافة الأنشطة الخدمية بالمنطقة برئاسة قداسة البابا.

حضر الاجتماع أصحاب النيافة الأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس قطاع مصر القديمة، وأسقفية الخدمات، والأنبا أبانوب الأسقف العام لكنائس قطاع المقطم مع مجموعة من الآباء كهنة المقطم والاراخنة. تم خلال الاجتماع الاتفاق على بداية جديدة للخدمة من خلال مجلس الإدارة الجديد."

اقرأ أيضا...

كان قداسة البابا تواضروس الثاني قد أجرى اتصالًا تليفونيًّا بغبطة البطريرك بشارة الراعي بطريرك الكنيسة المارونية في لبنان، اطمأن خلاله على الوضع الجارى في لبنان عقب حادث الانفجار الذي وقع بميناء بيروت والذي خلف عشرات القتلى ومئات المصابين، إلى جانب تدمير العديد من المنشآت والممتلكات.

وأعرب قداسة البابا خلال الاتصال عن تأثره الشديد بهذا الحادث المؤسف، مؤكدًا على مساندته للشعب اللبناني في هذه المحنة المؤلمة، وأنه يصلي لأجل جميع المضارين والمتألمين في لبنان.

كانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أعلنت عن بيانا رسميا يحمل بشرى سارة من المجلس الإكليريكي للقاهرة والجيزة لمتضررى الأحوال الشخصية، حيث أكد المجلس الإكليريكي للقاهرة والجيزة والدائرة الأولى بإفريقيا، عودة العمل به باشتراطات احترازية.

وتتمثل الشروط في اتصال الأب الكاهن المسؤول عن الملف هاتفيًّا أو الواتساب لتحديد موعد مسبق للاجتماع بحالة الملف، مع العلم انه لن يتم استقبال اى حالات بدون موعد سابق مع المجلس وبالنسبة للتصاريح يتصل طالب التصريح أو التجديد ويحدد له موعد لاستلام التصاريح، كما يتسلم المجلس المستندات يوم الخميس كل أسبوعين ابتداءًا من الخميس ١٣ من أغسطس الجاري، وحدد المجلس رقم 0120507997 للتواصل على واتساب. 

وقد أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن إجراءات الفتح التدريجى للكنائس، بعد فترة إغلاق بدأت فى ٢١ مارس الماضى بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى بيان لها: «نشكر الله كثيرًا للتناقص المستمر فى أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، طبقًا للبيانات اليومية التى أصدرتها وزارة الصحة خلال الأسبوعين الماضيين».

وأكد البيان أنه تقرر السماح بالفتح الجزئى للكنائس لإقامة القداسات وصلوات الإكليل والجنازات بدءًا من الإثنين ٣ أغسطس الجارى، بما لا يزيد عن فرد واحد فى كل مقعد (دكة)، مع الالتزام الكامل بكافة الإجراءات الاحترازية المنصوص عليها.

وأوضح أنه بالإمكان إقامة القداسات طوال أيّام الأسبوع عدا يوم الجمعة، ويراعى أن تقام صلوات تجنيز المنتقلين من جراء الإصابة بالفيروس فى المدافن، ويستمر الفتح تدريجيًا خلال الأسابيع المقبلة، فى حالة استمرار تناقص أعداد الإصابات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا