5 رسائل من الحكومة بشأن التصالح في مخالفات البناء

بناء مخالف
بناء مخالف
Advertisements
عدة رسائل جديدة أطلقتها الحكومة، خلال الساعات الأخيرة، بشأن التصالح في مخالفات البناء، وفق إجراءات محددة تم الاتفاق عليها خلال تطبيق قانون التصالح، وذلك ضمن خطتها للحد من بناء المخالف والعشوائي.

يذكر أن بعد تقديم طلب التصالح وسداد رسم فحص يدفع نقدًا بحد ادنى الف جنيه وبما لا يجاوز خمسة آلاف جنيه، يتم بعدها دراسة الطلبات، لإصدار قرار بالقبول أو التصالح، وتعد لجنة السلامة الإنشائية تقريرًا حول مدى صلاحية المبنى الإنشائية من عدمه، وإذا تبين أن المبنى غير مطابق لمواصفات السلامة الإنشائية، فلن يقبل طلب التصالح في المخالفة الخاصة به.

حال قبول طلب التصالح يتم دفع مقابل التصالح ويتم تحديده حسب المنطقة وسعر المتر فيها والتي تبدأ بـ50 جنيها للمتر وصولًا إلى 2000 جنيه للمتر، وفقا لما تحدده لجنة التصالح، والتأكد من طلاء كامل الواجهات، يمكن للمتصالح تقسيط قيمة التصالح على 3 سنوات، ودفع مقدم 25% من القيمة الإجمالية.

أما في حال رفض اللجنة طلب التصالح على المخالفة أو عدم سداد قيمة التصالح خلال 60 يوما من تاريخ موافقة اللجنة، يصدر المحافظ أو رئيس الهيئة المختصة، قرارا بالرفض وباستكمال الإجراءات التنفيذية اللازمة، أو بتصحيح الأعمال المخالفة وفق أحكام قانون البناء.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز رسائل الحكومة الجديدة بشأن التصالح في محالفات البناء:

- المواطنين الراغبين في التصالح تقدموا حتى الآن بنحو 600 ألف طلب، وبلغ إجمالي المتحصلات حتى الآن 1.5 مليار جنيه، منها حوالي نحو 1.1 مليار جنيه رسوم سداد مبلغ جدية التصالح الذي تبلغ نسبته 25% من إجمالي قيمة المخالفة.

- محافظة المنوفية هي الأعلى في الاقبال على التقدم بطلبات التصالح وسداد مبلغ الجدية، يليها محافظة القليوبية، ثم الإسكندرية، والبحيرة، والشرقية، وأسيوط. 

- خلال الفترة من 25 مارس حتى 4 أغسطس 2020 تم إزالة 9609 مخالفات بناء داخل الحيز العمراني، و20447 مخالفة بناء على الأراضي الزراعية، وبلغ عدد الحالات التي تم احالتها إلى النيابة العسكرية 12641 حالة.

- إجمالي ما تم إزالته من مخلفات صلبة خلال الفترة من 18 مارس وحتى 4 أغسطس 2020، بلغ 6.5 مليون طن، بمتوسط يومي 60 ألف طن، ومثلت كمية المخلفات التي تم رفعها من إقليم القاهرة الكبرى فقط 48% من اجمالي الكمية المشار إليها، يليها أقاليم الدلتا بنسبة 26.2%، ثم الصعيد بنسبة 13.7%، ثم الإقليم الساحلي بنسبة 8.8%، وأخيرًا إقليم القناة بنسبة 3.3%.

- دعا الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء المواطنين إلى التعاون، وعدم التردد في السعي نحو تسوية أوضاعهم وأداء حق الدولة الذي لن تتهاون فيه‪، مؤكدا على إصرار الدولة على استيداء حقها وتسوية أوضاع المخالفات التي تمت على مدار السنوات الماضية، طبقا لقانون التصالح فى بعض مخالفات البناء.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا