الحضري: علاقتي مع زملائي حراس المرمى داخل الملعب كانت سيئة لهذا السبب

الحضري
الحضري
Advertisements
كشف عصام الحضري حارس مرمي منتخب مصر السابق، عن لوم الجميع لشخصه، بسبب رغبته الدائمة في أن يكون الحارس الأساسي للمنتخب وأي نادي يلعب ضمن صفوفه، والاعتراض على فكرة تواجده على مقاعد البدلاء.


وقال الحضري في تصريحات تلفزيونية لبرنامج "أوضة اللبس"، "دائما كان هدفي أن أكون الحارس الأول، والبعض كان يلومني على ذلك، لكن هدفي دائما كان الظهور بشكل أساسي كأفضل حارس داخل مصر".


وأضاف، "مركز حراسة المرمي مركز حساس للغاية، نظرًا لوجود عدد قليل مكون من ثلاثة إلي أربعة حراس على الأكثر، على عكس المراكز الأخرى في الملعب التي يتواجد بها أكثر من اسم، لذلك كنت دائما أحارب وأثبت تألقي مع المنتخبات والأندية بشكل كبير".


وعن علاقته مع زملائه في حراسة المرمي، أشار الحضري إلى أن العلاقة بينه وبينهم خارج الملعب علاقة صداقة وأخوة، ولكن داخل الملعب الأمر يختلف تماما عن العلاقة الشخصية التي تربطه بهم.


وواصل، "المعاملة النفسية التي كنت اتلقاها من أحمد ناجي وأحمد سليمان إضافة إلي المعلم حسن شحاته، كانت من أهم أسباب نجاح وبروز اسم عصام الحضري في مصر بشكل خاص والقارة الأفريقية بشكل عام".