مدبولي يتفقد أعمال إنشاء سوق الجملة بمدينة العرب الجديدة

بوابة الفجر
Advertisements
تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء والوفد المرافق له، أعمال مشروع إنشاء سوق الجملة للخضر والفاكهة بالمدينة لبرج العرب الجديدة.

واستمع رئيس الوزراء خلال جولته لشرح من المسئولين حول الموقف التنفيذيّ للأعمال الإنشائية، مشيرًا إلى أن الهدف من هذا المشروع يتمثل فى نقل سوق الجملة (الخضر والفاكهة) بمنطقة الحضرة، والذى أقيم على مساحة تصل إلى 13 فدانًا، إلى الموقع الجديد بمدينة برج العرب الجديدة، الجارى إنشاؤه على مساحة 24 فدانًا كمرحلة عاجلة، إلى جانب منطقة لوجستية على مساحة 74 فدانًا كمرحلة ثانية؛ وذلك سعيًا لتجنب تعطيل الاستفادة من مشروع محور المحمودية.
 
وأوضح مسئولي المشروع أن تنفيذ أعمال المشروع بلغت نسبتها 85%، وتتضمن إنشاء عدد 10 هناجر لسوق الجملة بإجمالي 200 محل تجارى، تبلغ مساحة المحل الواحد 100م2، إلى جانب رصيف 65 م2 لكل محل، وكذا إنشاء 13هنجرًا لسوق التجزئة بإجمالى 208 محالات تجارية، تبلغ مساحة المحل الواحد 26 م2، إلى جانب منطقة عرض 10 م2 للمحل، بالإضافة إلى هنجر كمنافذ بيع، وآخر للتعبئة والتغليف، وهنجرين كثلاجات بسعة 2000 طن، مزودة براكات تحميل، و2 كمصدر طاقة، إلى جانب بوابات مزودة بميزان بسكول على كل بوابة.
 
وأضافوا: تتضمن أعمال مشروع سوق الجملة للخضر والفاكهة بمدينة برج العرب الجديدة كذلك عددًا من المباني الإدارية والخدمية، كما تتضمن نقطة شرطة، ومبنى إدارة المشروع،  وبنك، ونقطة حماية مدنية، ومقرا للبريد، ومكانا مخصصا كمناطق انتظار للسيارات، ومسجدا، ومطعما وكافتيريا، إلى جانب 2 محول بقدرة 0.5 ميجاوات، وشبكة إطفاء حريق.

وفي سياق منفصل، استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتور حسام المصرى، المستشار الطبى لرئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة الاستغاثات الطبية، بشأن جهود اللجنة لدعم مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" بمصر.

وفي مستهل التقرير، أكد الدكتور حسام المصرى، أن لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء حريصة على تنفيذ توجيهات رئيس مجلس الوزراء، مشيرًا إلى أن اللجنة اجتمعت مع نخبة من أساتذة أمراض الدم بجامعات القاهرة، وعين شمس، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى النزف، وعضو الاتحاد العالمي للهيموفيليا، والجهات الحكومية ذات الصلة من التأمين الصحى، والعلاج على نفقة الدولة بالمجالس الطبية المتخصصة، وذلك لمناقشة التحديات التى تواجه مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" بمصر، وذلك فى ضوء المبادرات التى تقوم بها اللجنة بهدف التنسيق والمساعدة فى تقديم خدمة متميزة للمواطنين.

ولفت التقرير، إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المحاور الهامة والخاصة بوضع مرضى الهيموفيليا، حيث تم استعراض أبرز الإحصائيات والأرقام حول نسب الإصابة وتقسيماتها على المستوى الدولي بشكل عام، وداخل جمهورية مصر العربية بشكل خاص.

كما تناول الاجتماع الأعراض والصعوبات التى يواجهها مرضى الهيموفيليا منذ سن الطفولة وحتى الكبر، مع الاستطراد فى شرح البروتوكولات الطبية المختلفة للأدوية الخاصة بالمرض، ومدى مساهمة كل من التأمين الصحى، ومنظومة العلاج على نفقة الدولة، ومنظمات المجتمع المدنى الدولية والمحلية.

وفى ذات السياق، أشار الدكتور حسام المصرى إلى الدور البارز التى تقوم به جمعية أصدقاء مرضى النزف "الهيموفيليا"، ومناقشة التحديات التى تؤثر على تلقي المرضى للعلاج والأدوية، والتى كان أبرزها الاحتياج لتوفير الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، كذلك تأخير الإفراج الجمركي عن شحنات الأدوية المقدمة كمنح من منظمات عالمية لمرضي الهيموفيليا، الأمر الذى قد يترتب عليه إعادة توجيه تلك الشحنات لدول أخرى خشية انتهاء تاريخ صلاحيتها قبل إنهاء اجراءات الإفراج الجمركي عنها، مما يؤثر بصورة بالغة علي المرضي.

وفى استجابة سريعة لأبرز التحديات، قامت لجنة الاستغاثات الطبية بالتنسيق مع الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، بهدف إنهاء إجراءات الإفراج الكلي لشحنة كاملة من الأدوية الخاصة بمرضى الهيموفيليا والمتواجدة بالجمارك منذ يوم 15 يوليو الماضى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا