الإمارات الثالث عالميًا في المسابقة الافتراضية للعلوم والتكنولوجيا بهونج كونج

بوابة الفجر
Advertisements

فاز فريق نادي الإمارات العلمي بالمركز الثالث عالمياً في المسابقة الافتراضية للعلوم والتكنولوجيا للشباب والتي أقيمت في الأول من أغسطس 2020 و نظمتها المؤسسة الاتحادية للشباب في هونج كونج.

 

مسابقة العلوم والتكنولوجيا للشباب العالمية (GYSTB) هي مسابقة دولية للطلاب  في مجال علم الأحياء والكيمياء والفيزياء والهندسة وتهدف هذه المسابقة إلى عرض الإنجازات والابتكارات العلمية للشباب دون الثامنة عشر عام ، وكذلك  تعزيز العلوم والتكنولوجيا ، وتوفير منصة للشباب العالمي لتطوير عقولهم وإبداعاتهم العلمية ، وتسهيل تبادل الأفكار والاهتمامات العلمية بين العلماء الشباب جميعًا حول العالم

 

تنافست المواهب العلمية في النهائيات من خلال 92 ابتكار علمي مع تقاريرهم البحثية ونماذجهم الأولية يمثلون 22 دولة ومنطقة من أنحاء العالم  على الجوائز الكبرى.

 

شارك فريق نادي الإمارات العلمي ممثلاً عن دولة الإمارات العربية المتحدة، بمشروع  جهاز تعقب نسبة الصوديوم للرياضين - فئة الهندسة الفيزيائية وشاركت في هذه المنافسة العالمية كل من مزنا محمد المنصوري  16 عام واليازيه محمد المنصوري 14 عام وبإشراف المهندس الفرزدق حسن مدرب الكهرباء والإلكترونيات بالنادي 

 

وعقب سعادة الدكتور عيسى البستكي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي  عن تلك الانجاز قائلا : إن البطولات تتحقق والإنجازات تتوالى إنجازًا بعد إنجاز لأبطال نادي الإمارات العلمي من الطالبات والطلاب الذين قضوا سنين من التدريب والتعلم في علوم وهندسة الروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا بصفة عامة وبرعوا فيها حتى وصلوا إلى المستوى المنشود للفوز في المسابقات الدولية وذلك لرفع راية الدولة في المحافل العالمية... ونرفع أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة على الدعم المتواصل للشباب إناثًا وذكورا وألف مبروك لطالبات النادي مزنة واليازية المنصوري على الفوز بالمركز الثالث عالميا عن مشروع تعقب نسبة الصوديوم للرياضيين في المسابقة العالمية التي عقدت عن بعد وعبر برنامج زوم في هونج كونج... وإن دلّ على شيء فإنما يدلّ على جاهزية أبناء وبنات النادي على الخوض في ساحات المنافسات العالمية والفوز بالمراكز المتقدمة...  أصبح الفوز في المسابقات العالمية عادة متلازمة لأعضاء النادي والذي يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز لرواد وأعضاء النادي وكذلك للمدربين المبدعين... ألف مبروك وإلى إنجازات أخرى قادمة إن شاء الله...

 

كما أعرب بلال البدور رئيس مجلس ندوة الثقافة والعلوم عن ذلك الفوز قائلا ، قبل أيام احتفلت الإمارات بكل فخر بإطلاق مسبار الأمل بجهود شباب الإمارات ولم يكن ذلك بمستغرب على أبناء الإمارات اذا ما أتيحت لهم الفرصة وتهيأت لهم الظروف ولنا في شباب وشابات نادي الإمارات العلمي خير مثال فلقد استطاعوا تحقيق الكثير من الإنجازات عبر مشاركتهم على المستوى المحلي والعالمي وما فوزطالبات النادي الأخير بالمركز الثالث في مسابقة العلوم والتكنولوجيا الافتراضية للشباب في هونج كونج الإ إضافة تعتز بها ندوة الثقافة والعلوم وتؤكد ان النادي رغم ضعف الامكانات المتاحة قادر على تفجير طاقات المشاركين من أبنائه وجزيل الشكر للطالبات مزنة واليازية المنصوري على هذا الإنجاز الذي نرفع التهنئة به إلى القيادة الحكيمة التي لاتألوا جهدا في دعم ابنائها.