الري الإثيوبية تعلن تفاصيل جديدة بشأن مفاوضات سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة
Advertisements

أعلنت وزارة الري والطاقة الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، استئناف المفاوضات مرة أخرى برعاية الاتحاد الإفريقي وعدد آخر من المراقبين.

 

وفي بيان لوزارة الري الإثيوبي، أكدت التزامها بإنجاح مفاوضات سد النهضة ومراعاة مصالح كافة الأطراف، وتحقيق مكاسب للجميع.

 

وكانت لجنة الفيضانات، دعت الجهات المختصة والمواطنين الى اتخاذ الحيطة والحذر حفاظا على ارواحهم وممتلكاتهم.


وفي وقت سابق، أصدرت وزارة الري والموارد المائية بيانًا، قالت فيه إنه عُقد اليوم الاثنين 3/8/2020 الإجتماع الثانى للجولة الثانية للتفاوض بين الدول الثلاث برعاية الإتحاد الإفريقى وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، وخبراء مفوضية الإتحاد الإفريقى وذلك استكمالًا للمفاوضات للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى وذلك بناء على مخرجات القمة الرئاسية الإفريقية المصغرة التي عُقدت يوم 21 يوليو 2020.

 

وأكدت الوزارة إعتراض مصر على الاجراء الأحادى لملء سد النهضة دون التشاور والتنسيق مع دول المصب مما يلقى بدلالات سلبية توضح عدم رغبة اثيوبيا في التوصل لإتفاق عادل كما أنه إجراء يتعارض مع إتفاق إعلان المبادىء، وأكد على أهمية سرعة التوصل لإتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة بحيث يتم التوافق حول كل نقطة من النقاط الخلافية.

 

وأوضحت أن إقتراح مصر لآليه العمل خلال الإجتماعات الحالية التي ستُعقد لمدة أسبوعين، وأكد أنه بناءًا على القمة المصغرة  فإن التفاوض الحالي سيكون حول ملء وتشغيل سد النهضة فقط وأن التفاوض حول المشروعات المستقبلية سيكون في مرحلة لاحقة بعد التوصل لإتفاق سد النهضة.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا