أحدث تحركات وزارة الأوقاف لعودة صلاة الجمعة.. اعرف التفاصيل

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
عدة تحركات اتخذتها وزارة الأوقاف خلال الفترة الأخيرة بشأن إمكانية عودة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد خلال الفترة المقبلة، بعدما تم تعليقها منذ مارس الماضي بسبب ظهور فيروس كورونا في عدد من المحافظات المختلفة.

ومع تراجع أعداد الإصابات بالفيروس خلال الأسابيع الأخيرة، قررت الحكومة عودة الصلوات للمساجد ولكن وفق إجراءات احترازية لمنع انتشار الوباء، ومن المقرر أن تعود صلاة الجمعة وفق مساعي وزارة الأوقاف.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أحدث تحركات وزارة الأوقاف لعودة صلاة الجمعة بالمساجد: 

- وزارة الأوقاف لازالت تعكف على دراسة ضوابط عودة صلاة الجمعة ولم تنته من تحديد الضوابط حتى الآن، ومن المفترض عرض ضوابط عودة صلاة الجمعة على لجنة مكافحة فيروس كورونا بمجلس الوزارء خلال الأيام المقبلة.

- تهدف وزارة الأوقاف من عرضها الضوابط على لجنة مكافحة كورونا إقرار التصور النهائي لعودة صلاة الجمعة بالمساجد، بما لا يضر بالمواطنين والصالح العام.

- وزارة الأوقاف أكدت اليوم الإثنين، أن ضوابط العودة التدريجية لصلاة الجمعة لن يعلن عنها قبل مناقشتها فى لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء، نافية تحديد وقت خطبة الجمعة بعشر دقائق.

- حسب تقارير إخبارية من المتوقع عودة صلاة الجمعة، بدءا من الجمعة المقبلة، أو التي تليها على أقصى تقدير، بحسب ما ستراه لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء.

- ومن المتوقع أن تكون عودة صلاة الجمعة بنفس التدابير والإجراءات المتبعة في صلاة الجماعة، مع تكثيف الرقابة والتفتيش على المساجد، لمتابعة التنفيذ والاستجابة لتلك التعليمات.

يذكر أن في بداية يونيو الماضي، شهدت المساجد صلاة الجمعة ولكن في عدد محدود منها على رأسها الجامع الأزهر، ولكن بحضور أئمة المسجد والعاملين به بدون حضور جمهور، مع اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كورونا، الذي أدى إلى غلق المساجد في 21 مارس 2020 قبل إعادة فتحها في 27 يونيو 2020.

وفي نهاية 2019 وبداية 2020، ظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا