الإمارات تعمل على ترسيخ ثقافة العمل الإنساني والخيري محلياً ودولياً

بوابة الفجر
Advertisements
تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها على ترسيخ ثقافة العمل الإنساني والخيري محليا ودوليا، حيث تحتضن أكثر من 30 جهة ومؤسسة خيرية تقدم المساعدات التنموية والإنسانية لدول العالم.

أياد بيضاء للإمارات لا تعد ولا تحصى، وهذا ليس بالغريب على أرض الخير والعطاء، ظهر ذلك واضحاً وجلياً في أزمة فيروس كورونا.. استمرارا للنهج الذي رسمه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حسبما أورد موقع "اليمن العربي".

ديسمبر عام 2019، بداية ظهور الفيروس في مدينة ووهان الصينية، تاريخ لن تنساه البشرية وما حمل معه من موقف إغاثة الملهوف، الذي تصدت له دولة الإمارات بكل فخر لنجدة أكثر من مئتي نفس محاصرين في بؤرة تفشي الفيروس القاتل وإجلائهم ونقلهم إلى مدينة الإمارات الإنسانية لتقديم الرعاية اللازمة لهم.