رئيس وزراء ولاية بافاريا يشك في قدرة ألمانيا على إعادة الجماهير للمدرجات

البوندسليجا
البوندسليجا

يرى ماركوس زودر رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية أن عودة الجماهير في بداية الموسم المقبل لن تكون موفقة.

وقال زودر في تصريحات إلى صحيفة "بيلد آم سونتاج" الألمانية اليوم الأحد : "أشك في أنه يمكننا اتخاذ قرار بشأن مزيد من التيسير للإجراءات (الوقائية والاحترازية المطبقة للحد من تفشي الإصابات بفيروس كورونا) في أغسطس. رغم كوني من مشجعي كرة القدم ، أتشكك للغاية في بدء الدوري الألماني".

وأوضح : "نعم لمباريات الأشباح (المباريات بدون جماهير) ، ولكنني أرى أن وجود 25 ألف مشجع في المدرجات أمر من الصعب للغاية تصوره".

وتنطلق فعاليات الموسم الجديد للدوري الألماني (بوندسليجا) في 18 سبتمبر المقبل. وقدمت رابطة الدوري الألماني (بوندسليجا) تصورا يسمح للأندية بحضور عدد محدود من المشجعين في استاداتها مع تعاون وثيق بين الأندية والسلطات الصحية.

وينتظر التصديق على بعض المبادئ العامة، مثل عدم استخدام اماكن الوقوف فى المدرجات وعدم وجود مشجعين للفريق الضيف، وعدم تناول الكحوليات ، لفترة معينة ، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للرابطة بعد غد الثلاثاء.

ولكن زودر أكد أن السماح بحضور الجماهير سيكون مؤشرا خاطئا لأنه سيتطلب إجراء أعداد هائلة من اختبارات الكشف عن الإصابات بفيروس "كورونا"، ولأن حالات الإصابة بالفيروس آخذة في الارتفاع، ما يتطلب أقصى درجات اليقظة .

وقال زودر : "علينا أن نتوقع أن يعود كورونا إلينا بكامل قوته. إذا لم نكن حذرين ، يمكن أن يكون الوضع مثلما كان عليه الحال في مارس. وبهذا ، تظل مكافحة الفيروس مهمة مستمرة".