وزير الاتصالات: منحة تمكين الشباب تساعدهم على العمل داخل وخارج مصر

بوابة الفجر
قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن هدف مبادرة تدريب الشباب للتمكين في العمل المهني الحر في مجالات التسويق الإلكتروني، مساعدة الشباب على إيجاد فرص عمل في السوق المحلي والإقليمي والعالمي.

وأضاف "طلعت"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأحد، أن ميزة العمل المهني الحر إمكانية الالتحاق بوظيفة في دولة أخرى من المنزل أو البلدة التي يقيم بها الشخص، موضحًا أن المبادرة تستهدف تدريب عدد كبير من الشباب على مهارات تمكنهم من الالتحاق بوظيفة داخل جمهورية مصر العربية أو خارجها من خلال الإنترنت.

وتابع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن المبادرة تعتمد على التدريب على مهارات العمل الحر، وكيف يمكن تسعير الخدمات وتقديم الشخص لنفسه، والتدريب على المهارات التقنية مثل الأمن السبراني وبرامج المحمول وبناء المواقع.

وأطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منحة "تمكين الشباب للعمل المهني الحُر" والتي تهدف الى تدريب 20 ألف شاب وشابة على مستوي الجمهورية على مهارات العمل الحُر عبر المنصات الالكترونية وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة من خلال المراكز المجتمعية المتكاملة الدامجة التي قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتطويرها تكنولوجيا؛ على أن يتم دمج المتدربين من ذوي الإعاقة بنسبة 10% من إجمالي عدد المتدربين.

وتوفر مبادرة "تمكين الشباب للعمل المهني الحُر" التدريب عبر الانترنت على مدار شهرين، حيث يشمل التدريب المهارات الحياتية العامة مثل مهارات التواصل والقيادة؛ وتوفير التوجيه لانتقاء مجالات التدريب المتخصصة؛ والتدريب المهني المتخصص من خلال توفير مسارين الأول يشمل الجانب التقني مثل شبكات الحاسب والبرمجة ونظم التشغيل والأمن السيبراني؛ والمسار الثاني معني بتدريب فني في مجالات التسويق الإليكتروني، وتصميم الجرافيك، وتطوير تطبيقات المحمول وتطوير المواقع الالكترونية والأعمال الإدارية؛ ويختتم التدريب بالتعرف على كيفية الحصول على فرصة عمل متميزة من خلال منصات العمل الحُر.

هذا وتأتي مبادرة "تمكين الشباب للعمل المهني الحُر" في إطار تنفيذ استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي من أهم محاورها بناء الانسان المصري، واستجابًة إلى متطلبات السوق والتي أدت إلى تعميم ونشر بقوة فرص التعلم التكنولوجي الرقمي وتعظيم الاستفادة من طاقات المهنيين المستقلين؛ حيث تسهم المبادرة في بناء قدرات ومهارات الشباب في مجالات متعددة تساعدهم في الحصول على فرص عمل من خلال المنصات الرقمية؛ وذلك في ظل تنامى مفهوم العمل الحُر بسرعة مطردة في مصر لما يتيحه من مرونة تجذب الكثير من الشباب الذي يرغب في زيادة دخله واستثمار وقته لإنتاج قيمة مضافة، والتنافس في سوق العمل العالمي لتقديم خبرته.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا