النيابة العامة: مصور حرق علم الكويت لم يقصد الإساءة لها

النائب العام
النائب العام
نفت تحقيقات النيابة العامة بإشراف المستشار حمادة الصاوي النائب العام قصد مُصوِّر مقطع "تحدي حرق علم دولة الكويت" الإساءةَ إلى دولة الكويت أو شعبها.

حيث كانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، قد رصدت تداول مقطع مصوَّر لشخصٍ حالَ استطلاعه رأي البعض من عامة الناس في حرقهم علم دولة الكويت مقابل أخذهم مبلغًا ماليًّا، ورفض من استطلع رأيهم ذلك، وبعرض الأمر على النائب العام أمر بالتحقيق في الواقعة.

وتمكنت الشرطة من ضبط المتهم، واستجوبته النيابة العامة، فقرَّرَ في التحقيقات أن قصده من تصوير المقطع المذكور إثبات أن الشعب المصري ذو مبادئ ولا يغريه المال ولا يرضى بالإساءة للآخرين، وأن العلاقة بين الشعبين المصريِّ والكويتيِّ علاقةٌ وَطِيدة، وذلك إثر تداول واقعة التعدي على مصري بدولة الكويت خلال الشهر الجاري.

وشاهدت النيابة العامة، على هاتف المتهم المضبوط مقطعَ الفيديو المتداول، وكذا مقطعًا آخر للمتهم يتحدث فيه عن عدم رغبة الشعب المصري في الإساءة إلى الآخرين، وأن الشعبين الكويتيَّ والمصريَّ سيظلا شعبين شقيقين.

كما أكدت تحريات قطاع الأمن الوطني، حولَ الواقعة عدم انضمام المتهم لأي جماعة إرهابية، وأن قصده من ترويج المقطع المتداول توطيد العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي، وأمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل المتهم.