أول تعليق من الرئيس البيلاروسي على قضية المحتجزين الروس

بوابة الفجر
أعرب رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، عن استعداد بلاده لتزويد الجانب الروسي، بمعلومات إضافية حول 33 مواطنا روسيا، احتجزهم الأمن البيلاروسي قبل أيام.

وأضاف لوكاشينكو اليوم بعد الاستماع إلى تقرير رئيس المخابرات: "لن نبني السياسة على الأكاذيب. لن نحل المشكلة بالصراخ على بعضنا البعض عبر وسائل الإعلام. لذلك إذا كان لدى أي جهة روسية الرغبة في تلقي معلومات إضافية، نحن منفتحون دائما. نحن لا نخفي أي شيء، لكننا نريد معرفة الحقيقة".

وقبل أيام، أفادت وكالة الأنباء البيلاروسية الرسمية "بيلتا"، باعتقال 32 شخصا روسيا قرب مينسك وآخر في جنوب البلاد بدعوى أنهم عناصر في مجموعة "فاغنر".

وذكرت الوكالة أنهم وصلوا في 25 يوليو ونزلوا في أحد الفنادق المحلية ثم انتقلوا في 27 يوليو إلى مصحة في محيط العاصمة حيث تم اعتقالهم.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني، أن أكثر من 200 عنصر من مجموعة "فاغنر" وصلوا إلى البلاد مؤخرا لـ"زعزعة الاستقرار قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في التاسع من أغسطس القادم".