سنة الأوبئة الخطيرة 2020.. ظهور أول حالة تحمل عدوى بابيسيا المميتة في إنجلترا

حشرة القراد
حشرة القراد
سنة الأوبئة الخطيرة 2020.. ظهور أول حالة تحمل عدوى بابيسيا المميتة في إنجلترا 

قامت المملكة المتحدة "بريطانيا" بالإعلان عن تسجيل واكتشاف أول حالة حاملة لعدوى بابيسيا القاتلة، التي تنقلها حشرة القُراد، وجاء ذلك الإعلان وفقًا لما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وهناك بعض من العلماء قد علقوا على والواقعة حيث أوضحوا أن هذا الفيروس ينتج بسبب طفيليات قد تم اكتشافها لأول مرة في حشرة القراد عام 2013، ويمكن أن يسبب مجموعة من الأمراض بما في ذلك مرض "لايم" الذي يسبب التهاب الدماغ وأعصاب الأطراف. يذكر أنه تم إدخال شخصين يعيشان على طول الساحل الجنوبي بإنجلترا إلى المستشفى، وتأكد الأطباء من إصابة حالة واحدة فقط، والاشتباه بالأخرى.

وأضاف الأطباء أن خطر تفشي الفيروس بين الناس ضعيف جدا، ولكن حرصت الحكومة على توعية الجمهور، حتى يكونوا على علم بوجود المرض واتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد القراد.

يحدث داء البايسيا بسبب طفيليات تصيب خلايا الدم الحمراء، وهو عدوى فيروسية تصيب الجهاز العصبي المركزي.

أما عن الأعراض فمعظم المصابين لم يشعروا بأي أعراض، ولكن الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة تظهر عليهم أعراض تشبه الإنفلونزا مثل الحمى والقشعريرة وآلام العضلات والارهاق، والتي يمكن أن تتطور إلى مرحلة ثانية أكثر خطورة، وقد تؤدي إلى التهاب السحايا والتهاب الدماغ، بالإضافة إلى الشلل.

ويقول الأطباء إن الإجراءات الوقائية أهمها البعد عن الحشائش الطويلة، واستخدام المواد الطاردة للقُراد.

يذكر أنه لا يزال مرض لايم من أكثر أنواع العدوى المنتشرة في إنجلترا التي يتم نقلها بواسطة القراد، والتي تكون أكثر نشاط بين الربيع والخريف.

سنة الأوبئة الخطيرة 2020.. ظهور أول حالة تحمل عدوى بابيسيا المميتة في إنجلترا 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا