الخطيب: تعميق وتوسيع بحيرة عين الصيرة للاستفادة منها كمعلم سياحي (فيديو)

محمد الخطيب
محمد الخطيب
قال محمد الخطيب، استشاري تطوير بحيرة عين الصيرة، اليوم السبت، إنه تم تعميق وتوسيع بحيرة عين الصيرة ضمن الإجراءات المتبعة لتنظيف البحيرة وإعادة الاستفادة منها كمعلم سياحي هام بالقرب من متحف الحضارة.

وأضاف الخطيب في لقائه على فضائية "سي بي سي اكسترا"، إن هذه البحيرة الاستشفائية تحولت إلى مكب للنفايات وكانت أحد المعالم السياحية الهامة قبل أن يتم تنظيفها، مشيرًا إلى أنه تم نقل 300 أسرة من منطقة عين الحياة إلى حي الأسمرات لوضع تصور جديد للبحيرة.

ومن ناحية أخرى أكد على ضرورة استعادة الوجه الحضاري للفسطاط باعتبارها أحد الموارد السياحية الهامة لمحافظة القاهرة منذ أن بناها عمرو بن العاص، موضحًا أن عواصم القاهرة القديمة مثل الفسطاط والعسكر والقطائع تعاني من إهمال شديد طوال السنوات الماضية.

وفي ذات الصدد أشار إلى أنه سيتم العمل على سور مجرى العيون وإعادة إحياء هذه الدرر بنسيج تاريخي وفق خطة تطوير القاهرة التي عانت مناطق أثرية كثيرة من الإهمال بها.

وكان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد عقد اجتماعًا مع الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، لمتابعة مشروع تطوير بحيرة عين الصيرة والمنطقة المحيطة بمتحف الحضارة، بحضور الدكتور مصطفى وزيرى، رئيس المجلس الأعلى للآثار، وممثلى الجهات المعنية.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن هناك اهتمامًا كبيرًا من الرئيس عبدالفتاح السيسى، والدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بهذا المشروع المهم، كما أن هناك متابعة دورية لخطوات التنفيذ، موضحًا أن ما يتم تنفيذه فى الفترة الحالية من مشروعات تطوير مختلفة بمحافظة القاهرة، يُعد إنجازًا كبيرًا فى سبيل العودة بمدينة القاهرة لأداء دورها الثقافى والتاريخى، وذلك بالتزامن مع تنفيذ مراكز ريادة المال والأعمال كالعاصمة الإدارية الجديدة وغيرها، ليُشكلا معًا مفهوم العاصمة الجديدة للدولة المصرية، والقادرة على أداء جميع الأدوار والمهام بما يتماشى مع النهضة الاقتصادية والتنموية التى تشهدها الدولة فى الوقت الحالى.