موسم بيع الفنادق فى عصر الكورونا.. عرض «هيلتون» رمسيس وطابا ومرسى علم وبورسعيد والغردقة للبيع

بوابة الفجر
«كوفيد ١٩، إحلال دورة رأس المال، تغيير النشاط الاستثمارى، والتعسر المالى» تعد تلك أهم أسباب لجوء العديد من الفنادق لفكرة البيع وتصفية النشاط خلال الأشهر الماضية، من خلال بيع النشاط أو إعلان الإغلاق المؤقت، ولعل السبب الأول كان الأقوى بسبب القرارات التى أصدرتها الحكومة المصرية للحد من انتشار الفيروس والتى طالت القطاع الفندقى.

1- هيلتون رمسيس وكاتاركت

عن طريق الشركات العقارية تم عرض بيع فندق هيلتون رمسيس الشهير 3 مرات على مواقع بيع العقارات والسوشيال ميديا، ففى إبريل الماضى تم عرضه بمبلغ ٣٨٠ مليون دولار أى ما يقارب ٦ مليارات جنيه مصرى، وحينما تواصلنا مع صاحب الإعلان كشف لنا عن هويته بأنه سمسار ويتواصل مع إدارة الفندق وأعطى لنا تفاصيل عن الفندق التى تلخصت فى أنه يحتوى على ١٠٠٠ غرفة وجناح إضافة إلى حمامات السباحة، مضيفا أنه كانت هناك نية للشراء من مستثمر أجنبى لكنه تخلى عن الفكرة.

بعد شهرين اكتشفنا الطريق الثانى لبيع الفنادق بمصر، فتم إعادة نشر الإعلان لكن من قبل مكتب عقارى بالتجمع الخامس، وأشار إلى أنه موكل لبيع الفندق لكن طريقة بيعه تغيرت، فبدلا من عرضه بنظام البيع المباشر سيتم تشكيل لجنة للبيع، بمعنى أن المشترى سيستغرق ما يقرب من 3 أشهر لإتمام عملية البيع، وتواصلنا مع إدارة الفندق بالقاهرة الذين رفضوا إعطاء أى معلومات عن البيع.

خلال رحلة بحثنا فى أسواق بيع الفنادق، أرسل لنا أحد السماسرة تفاصيل لبيع فندق كاتاركت بالهرم، الذى يحتوى على ٦٠٠ غرفة و٨ بازرات و ٢بار و٢ مطعم إضافة إلى ٢ شبكة محمول و٢ قاعة كازينو و4 مولدات كهربائية و كان المطلوب ٤٥٠ مليون جنيه، وعندما بحثنا عن أسباب البيع أخبرنا أنه بسبب ديون للبنوك لكن يتم حلها.

 أوضح باسل السيسى، عضو غرفة السياحة، أسباب اتجاه عدد من الفنادق للبيع واصفا الظاهرة بأنها صحية وغير المقلقة على الإطلاق، موضحا أنها إعادة لتدوير رأس المال أو قد يكون الفندق ينتظر تطويرا ويكون قرار الإدارة البيع والانتقال لإنشاء مشاريع جديدة خاصة وسط المشاريع الحديثة التى تقوم بها الدولة كالعاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، وعن معايير القيمة السعرية لبيع الفنادق، أوضح أنه يتوقف على عدة عوامل منها موقع الفندق ونسب الإشغال والمساحة وعدد الغرف والدخل الشهرى.

2- فنادق العجوزة والمهندسين

فى المهندسين يوجد أحد مكاتب السمسرة فى الفنادق والمكاتب الإدارية يتولى التسويق لبيع مايقارب من٢٠ فندقاً بمختلف المحافظات، تحدثنا مع أحد المسئولين به يدعى «عصام» كوننا مندوبين لمجموعة مستثمرين بالخليج يريدون الاستثمار فى المجال الفندقى بمصر، وأكد أن لديهم العديد من العروض بينها فندق هيلتون رمسيس وفنادق فى الزمالك والمهندسين وشرم الشيخ و الغردقة.

وعرض المكتب علينا أحد الفنادق بالمهندسين بمبلغ٢٦٠ مليون جنبه عبارة عن 2000م 32 دور، 5نجوم، وأشار إلى أن أكثر عمليات البيع فى الفنادق المقابلة للمتحف المصرى الجديد وعرض علينا أحدها بـ ٣٠ مليون دولار. 

وفندق آخر فى المهندسين بمبلغ ٤٠٠ مليون جنيه يشمل 140 غرفة بالإضافة إلى 22 جناحًا.

وفندق شهير بكورنيش العجوزة مقام على مساحة أرض 950م يتكون من 15 طابقاً بها 150غرفة سياحية مجهزة بالكامل وكل مكونات المطابخ أمريكية الصنع، ويتم تغذية والمبنى بالكامل بتكييف مركزى بطاقة 300طن بمبلغ 150 مليون جنيه.

3- فنادق البحر الأحمر

كشف لنا عصام عن تفاصيل أخرى فى فندق هيلتون أن كامل المجموعة للبيع ومبلغ ٣٨٠ مليون دولار لمبنى القاهرة والملحق، أما الفنادق الأخرى وبينها مرسى علم وبورسعيد و شرم الشيخ والغردقة بمبلغ ٣١٠ ملايين دولار أى أن كامل المجموعة تبلغ  ١٢ مليار جنيه.