"القصبي": قمنا بجهود مضاعفة لتطبيق أقصى الاشتراطات الصحية للحجاج (فيديو)

بوابة الفجر
قال ماجد بن عبد الله القصبي، وزير الإعلام السعودي المكلف، إن موسم الحج هذا العام كان استثنائيًا، مؤكدًا أن الأجهزة الرسمية قامت بجهود مضاعفة للاطمئنان على سير الحج والعمل على تطبيق أقصى الاشتراطات الصحية في ظل جائحة فيروس كورونا.

وأضاف القصبي في تصريحات نقلتها "نشرة أخبار التاسعة" على فضائية "الأولى المصرية": "حرصنا على التباعد الاجتماعي وتقديم الخدمات الطبية للحجاج، وأتمنى أن يكتب الحج للمسلمين في الأعوام القادمة ونحن مطمئنون على سلامتهم".

من جانبه، قال الشيخ سعد بن جميل القرشي، عضو مجلس رواد البيت في الحرم المكي، إنه تم وضع لكل مجموعة من الحجاج وعددهم 20 حاج مراقب صحي ومراقب من وزارة الحج مع العمل على تطبيق التباعد الاجتماعي وعدم لمس الكعبة وعدم لمس المقام وعدم ملامسة أي شيء في الحرم المكي الشريف.

وأضاف القرشي في لقائه عبر "زوم" ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" أن أنه بدأ الاستعداد لموسم الحج بوجود 3500 عامل وتم ضع خطوط التباعد في الطواف والسعي، مشيرًا إلى أنه من شروط اختيار الحجاج هذا العام هي ألا يكون الحاج لديه أي من الأمراض المزمنة ولا تظهر عليه أي أعراض كورونا.

وأشار إلى أن السعودية بدأت اتخاذ إجراءات صارمة وشديدة في تطبيق أعلى معايير الصحة للحجاج، مشيرًا إلى أن بداية التسجيل للحجاج كان منذ 15 ذو القعدة الماضي، موضحًا أنه في يوم 20 ذو القعدة كان هناك فحص أولي للحجاج ومتابعتهم من قبل وزارة الصحة حتى وصولهم.

وأشار، إلى أنه اليوم كان أخر وصول الأفواج في فنادق مكة المكرمة وتم وضع كل حاج في غرفة مخصصة له بأعلى معايير الجودة وأعلى معايير الصحة.

موسم حج استثنائي
تقود المملكة العربية السعودية هذا العام، موسم حج استثنائي، حيث يتوافد عدد محدود من ضيوف الرحمن من مناطق المملكة على الحرم المكي، بعد أن انتهت السلطات استعداداتها لاستقبالهم، وطبقت السلطات السعودية، آليات صحية، وإجراءات صارمة تساعد الحجاج منذ وصولهم، لتنظيم موسم حج خال من فيروس كورونا.

البروتوكولات الصحية
اتخذت الحكومة السعودية، مجموعة من الاجراءات من أجل حج آمن وصحي يضمن سلامة ضيوف الرحمن، وأعلى الشروط الصحية، بالالتزام بالإجراءات الصارمة، والبروتوكولات الصحية، ولا تقبل التجاوز في منع إدخال الأطعمة للحرم المكي أو الأكل في الساحات الخارجية، وإزالة برادات مياه زمزم ومنع تخزين المياه، ومنع الدخول إلى منى ومزدلفة وعرفات بلا تصريح.