بسبب الإجراءات الإحترازية.. شواطئ وحدائق بورسعيد فارغة

بوابة الفجر
شهدت شوارع محافظة بورسعيد، في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك، هدوء تام بالتزامن مع خلو الشاطئ بطول الساحل من المواطنين علي عكس ما يحدث خلال السنوات الماضية، وذلك بسبب الإجراءات الإحترازية التي أقرتها الدولة حفاظا علي صحة الأهالي من انتشار فيروس كورونا المستجد.

رصدت كاميرا "الفجر"، خلو ساحل شاطئ بورسعيد بطول الساحل في الأحياء ومدينة بورفؤاد في أول أيام عيد الأضحي المبارك، حيث أغلقت قوات مديرية أمن بورسعيد، برئاسة اللواء ناصر حريز جميع الطرق المؤدية للشاطئ أمام السيارات، بينما ترجل المواطنون حتى كورنيش بورسعيد.

كما فرضت إدارة مرور بورسعيد برئاسة العميد محمد بصلة- مدير الإدارة، كردونات أمنية بمحيط الحدائق والشاطئ والمتنزهات، منعًا لتكدس المواطنين بداخلها وحفاظا علي الصحة العامة لهم، وشددت علي الأهالي عدم التسلل والعبور إلي الأماكن الممنوعه وفقا لقرارات الدولة المصرية.

يذكر أن شوارع بورسعيد لم تخلو من المارة والاحتفالات علي مدار الاعوام الماضية ولكنها خلال هذا العام تعاني غالبية دول العالم من من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

محافظ بورسعيد يزور قوات الأمن ويقدم التهنئة لرجال الشرطة بمناسبة عيد الاضحي المبارك

في اولي ايام عيد الاضحي المبارك قام اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بزيارة قوات امن بورسعيد لتهنئة رجال الشرطة بعيد الاضحي المبارك.

وكان في استقبال المحافظ، اللواء ناصر حريز مدير أمن بورسعيد والقيادات الأمنية بالمحافظة، والتقي المحافظ بضباط وجنود الشرطة موكدا لهم حرصة على تلك الزيارة إيمانا بالدور الكبير لهؤلاء الأبطال الذين يستحقون كل التقدير والتحية.

وأشاد محافظ بورسعيد بالجهد الكبير الذي يقدمه رجال الشرطة الأوفياء في بث الطمأنينة لدى نفوس المواطنين ونشر الأمن والأمان في كافة ربوع المحافظة. وكذلك جهودهم في حملات ازالة التعديات والاشغالات

وأضاف بأن رجال الشرطة قاموا بجهود كبيرة خلال الفترة الماضية وتامينهم للمشروعات الكبري علي ارض المحافظة. 

ووجه المحافظ رسالة لأفراد الشرطة بأنهم فخر لمصر وقال: "إننا جميعا مدينون لكم على الاستقرار الذي نعيش فيه والاحتفال بأعيادنا"، مؤكدا أن الشرطة والجيش هما صمام الأمان والحصن المنيع لجميع المصريين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا