إيبارشية نجع حمادي تستعد لفتح أبواب كنائسها ٣ أغسطس (صور)

بوابة الفجر
أعلنت إيبارىشية نجع حمادي للأقباط الأرثوذكس، شمال محافظة قنا، عن استعدادها لفتح أبواب كنائسها تدريجيًا؛ لاستقبال المصلين ابتدءًا من ٣ أغسطس المقبل.

وقامت ايبارشية نجع حمادي بعمل التجهيزات اللازمة من وضع ملصقات إرشادية علي المقاعد داخل الكنيسة في إطار عملية التباعد الإجتماعي بين المصلين بنسبة حضور ٢٥% من طاقة الكنيسة.

وحرصت الايبارىشية علي وضع المطهرات علي مداخل ومخارج أبواب كنائسها كما قام فريق عمل الكشافة بتطهير جميع المقاعد والمباني، ووضع مطهرات للأحذية على باب الكنيسة، والتنبيه علي كل مصلى إحضار اللفافة والمياه الشخصية، وعدم السماح بدخول اي شخص يظهر عليه أي أعراض مرضية مثل إرتفاع درجة حرارة الجسم أو السعال؛ علي أن يستمر العمل بقرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس المنعقد في ٢٧ يونيو الماضي.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قد أعلن إعادة فتح كنائس القاهرة والإسكندرية في 3 أغسطس المقبل، وسط إجراءات وقائية واحترازية.

وأضاف البابا تواضروس في لقاء خاص على شاشة "إكسترا نيوز" يذاع لاحقا مساء السبت، أن قرار إعادة فتح الكنائس بالمحافظات متعلق بالأب الأسقف مع الكهنة لدراسة الوضع الصحى، مضيفا: "لقينا إبراشيات مثلا في مطروح وجنوب سيناء والبحر الأحمر تقريبا مفيش إصابات بكورونا".

وتابع البابا في حواره: "قلنا ليه نقول قرار عام، جينا فى القاهرة والإسكندرية طبعا فيها تجمعات كبيرة وأجلناها أسبوعين، لقنيا الأرقام لسه متزايدة، وقلنا أخر مرة هنمد لغاية 3 أغسطس لقينا الأرقام في النازل، وأتمنى أن يكون ذلك مستمرا مع المسؤولية الشخصية لكل واحد وعلى 3 أغسطس نفتح الكنايس بس نفتحها بحساب".

وكان البابا تواضروس قد استقبل القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالأسكندرية ومعه الأرخن الفاضل عصمت ناثان وشقيقه وجدي ناثان.

ودار اللقاء حول موقف الأعمال الانشائية في كاتدرائية البشارة والملاك غبريال على محور المحمودية الجديد بالأسكندرية وأثنى البابا على معدل تنفيذ الأعمال وجودتها من خلال عرض صور وفيديوهات خاصة بالكاتدرائية ومبنى الخدمات والمستوصف الملحقين بها.

وعلى صعيد آخر كلفهم قداسته بمتابعة بعض الأمور الخاصة بمقر دير أبي سيفين بسيدي كرير مع رئيسة الدير والمسؤولين المعنيين بالأمر.

كما استقبل البابا تواضروس بالمقر البابوي بالقاهرة، اليوم السبت، نيافة الأنبا كاراس الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى ونيافة الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين ورئيس دير القديس أبو فانا.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أصدرت بيانا رسميا حذرت فيه من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات لتوريطهن.

وقال البيان: يحذر دير القديسة دميانة بالبراري من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات منهم امرأة تدعي أنها راهبة بالدير وأن إسمها "الراهبة أغابي" وبصحبتها شخص آخر تقدمه على أنه الراهب ميخائيل أب اعتراف راهبات الدير، ويحاولان أثناء المكالمة التعرف على الفتاة واستدراجها للتكلم عن أمورها الشخصية.

وأكد الدير أن هؤلاء الأشخاص لا ينتمون للدير، مطالبا جميع أبناء الكنيسة بتوخي الحذر عند التعامل في مثل هذه الحالات، والانتباه إلى هذه الأساليب الملتوية التي تنطوي على الاحتيال والخداع. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا