برلماني يطالب لجنة التعليم باجتماع طارئ لمناقشة أزمة مصروفات المدارس

النائب
النائب
تقدم خالد هلالي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، بشأن قيام بعض المدارس الخاصة بتحصيل المصروفات المدرسية للعام الجديد في الوقت الذي لم تعلن فيه الوزارة عن موعد بدء العام الدراسي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وطالب "هلالي" اليوم الخميس، بتشديد الرقابة على المدارس الخاصة، لمنع هذه الممارسات وإلزام أولياء الأمور بدفع الأقساط في مواعيدها على الرغم من الظروف الراهنة، بالإضافة لزيادة المصروفات دون النظر لأوضاع المواطنين المتضررين من جائحة كورونا، وفى نفس الوقت وإلزامهم بسداد هذه المصروفات.

كما طالب النائب بعقد اجتماع طارئ للجنة التعليم بمجلس النواب، لمناقشة شكاوى أولياء الأمور بشأن ممارسات بعض المدارس الخاصة، ووضع أُطر للتعامل خلال العام الدراسي الجديد، مؤكدا أن الدولة عازمة على إصلاح منظومة التعليم وهذا ما تم خلال السنوات السابقة ولكن مثل هذه الممارسات قد تكون سببا في عرقلة مسيرة التطوير والتجديد، مما يتطلب تشديد الرقابة من قبل الوزارة على كل المدارس الخاصة لتخفيف الأعباء عن كاهل أولياء الأمور.

واقترح عضو مجلس النواب، عدم زيادة المصروفات الدراسية هذا العام، مؤكدا أن الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد انعكست على جميع شرائح المجتمع، وهناك تضافر للجهود من قبل جميع مؤسسات الدولة، وعلى القطاع الخاص أن يكون شريك في هذا الأمر، خاصة وأن نسبة أرباح هذه المدارس ليست بالقليلة مما يعنى انه في حال عدم زيادة المصروفات لمدة عام لن تؤثر في سير العملية التعليمية بهذه المدارس.

خروج 1066 متعافيًا من فيروس كورونا

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، خروج 1066 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 37025 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 409 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 37 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 93356 حالة من ضمنهم 37025 حالات تم شفاؤها، و4728 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا