متحدث البرلمان: "100 مليون صحة" ضربة البداية لإصلاح القطاع

بوابة الفجر
قال الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب، إن إشادة منظمة الصحة العالمية بالإنجاز الذي حققته مصر في مواجهة الالتهاب الكبدي من خلال مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار ١٠٠ مليون صحة، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للالتهاب الكبدي بمثابة دليل قاطع على الاهتمام الدولى الكبير بمثل هذه المبادرات الرئاسية التي يهتم ويشيد بها العالم.

وقال "حسب الله" في بيان اليوم الأربعاء، إن المجتمع الدولى اعتبر هذه المبادرة في مقدمة الأسباب التي جعلت الشعب المصرى قادر على مواجهة فيروس كورونا وهو ما تحقق بالفعل بعد الانخفاض الكبير خلال الأيام الماضية في أعداد المصابين والوفيات والارتفاع الكبير في حالات الشفاء من فيروس كورونا بل وتحقيق بعض المحافظات لرقم صفر في الإصابة بفيروس كورونا مثل كل من محافظتى جنوب سيناء والبحر الأحمر.

وناشد الدكتور صلاح حسب الله جميع المحافظين والمصريين إعطاء أكبر اهتمام لتصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة الاستمرار في اتخاذ جميع التدابير الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدا أن مبادرة "١٠٠ مليون صحة" للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية هى ضربة البداية لإصلاح المنظومة الصحية المصرية بعد حالات الترهل والإهمال والفساد التي نخرت داخل جسد القطاع الصحي المصري.

وكانت قد أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن مبادرة "١٠٠ مليون صحة" للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تعد نقطة تحول للمنظومة الصحية فى مصر، كما أثبت للعالم قدرة مصر على الاستثمار الحقيقي في بناء الإنسان المصري، حيث تم الانتهاء من فحص 60 مليون مواطن ضمن المبادرة وتقديم العلاج للمصابين بالمجان.

يأتي ذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للالتهاب الكبدي الموافق 28 يوليو من كل عام، حيث نجحت في اتمام ذلك المسح في 7 شهور فقط، وذلك منذ اطلاقها في شهر أكتوبر عام 2018.

وأوضحت الوزيرة أن تلك المبادرة تأتي على رأس حزمة المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في شهر يوليو عام ٢٠١٨ للنهوض بالمنظومة الصحية في مصر وتحسين الصحة العامة للمواطن المصري وتبني استراتيجية بناء الإنسان المصري وتحقيق رؤية مصر 2030.

وأشارت إلى أنه بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للالتهاب الكبدي، تم إنارة عدد من المعالم الأثرية والمشروعات القومية في مصر شملت محور روض الفرج، العاصمة الإدارية، أبراج العلمين، بحيرة عين الصيرة، وجبل حتشبسوت بالأقصر، ومجمع التحرير، وبرج القاهرة، كما تم تسيير ٢٠ مركبًا شراعيًا في النيل تحمل شعار "١٠٠ مليون صحة" ووزارة الصحة و"العالمي للالتهاب الكبدي ٢٠٢٠"، بالإضافة إلى سير عدد من السيارات في شوارع القاهرة قامت بتوزيع هدايا عينية ومطبوعات تحمل رسائل توعوية ودعوة المواطنين للاهتمام بالصحة العامة من خلال المشاركة في مبادرتي رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة ومبادرة متابعة وعلاج الأمراض المزمنة.

ولفتت إلى أن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية شملت أيضًا فحص طلاب المدارس في شهر يناير عام 2019، حيث تم الانتهاء من مسح 7 مليون طالب، مشيرًا إلى أنه تم تقديم العلاج لـ 5 ملايين مواطن بالمجان ضمن المبادرة.

وأوضحت أن مصر تستعد للحصول على الاشهاء الدولي من منظمة الصحة العالمية كأول دولة في العالم تستطيع القضاء على الفيروسات الكبدية، مشيرًا إلى تطبيق سياسة مأمونية الدم وسياسة الحقن الآمن في إطار الحرص على انخفاض مؤشرات حدوث العدوى وانخفاض معدلات الوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروسات الكبدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا