برلماني: المجتمع الدولى حزين على طبيب الغلابة

ارشيفية
ارشيفية
قال الدكتور سعيد حساسين عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطى، إن نعى روزى دياز المتحدث الإقليمي باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي الذي وافته المنية والذي أفنى عمره لخدمة أهالي منطقته بمثابة اهتمام كبير من المجتمع الدولى بهذا الإنسان الرائع والذى ضرب المثل والقدوة للعالم كله بأن مهنة الطب إنسانية في المقام الاول.

وقال حساسين ان نشر روزى دياز، المتحدث الإقليمي باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عبر حسابها بموقع تويتر، صورة للدكتور محمد مشالى، وتعليقها عليها قائلة: "فقد العالم اليوم إنسانًا عظيمًا كرّس حياته لمساعدة الفقراء وعلاجهم بمقابل رمزي وبدون مقابل وأحزنني كثيرًا خبر وفاة الدكتور محمد مشالي المعروف بـ طبيب الغلابة تعازيّ لعائلة الفقيد وللعالم أجمع ولاسيما شعب مصر انما هو دليل قاطع على متابعة العالم لكل مايدور على ارض مصر.

وتابع: سأتقدم خلال الساعات القليلة القادمة باقتراح برغبة للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتكريم اسرة الراحل العظيم الدكتور محمد مشالى والتوصية لدى الحكومة لإطلاق اسمه داخل مختلف المؤسسات الصحية الجامعية والتابعة لوزارة الصحة ليكون المثل والقدوة لكل من يعمل بهذه المهنة الإنسانية، متوجها بخالص العزاء لأسرة الراحل العظيم الدكتور محمد مشالى، ومتوجها بالدعاء إلى الله عز وجل في هذه الأيام المباركة أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اسرته ومحبيه ومرضاه وتلاميذه الصبر والسلوان.

وتوفي الطبيب محمد مشالي، الشهير بـ "طبيب الغلابة" عن عمر يناهز 76 عاما، حيث ولد محمد عبدالغفار مشالي في قرية "ظهر التمساح"، بمركز إيتاي البارود، بمحافظة البحيرة، في دلتا مصر عام 1944.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا