البابا تواضروس يلتقي كهنة الخليج عبر zoom

البابا يلتقي كهنة الخليج
البابا يلتقي كهنة الخليج
Advertisements
التقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم عبر خاصية الـvideo conference من خلال تطبيق zoom، الآباء كهنة بلاد الخليج بمشاركة نيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام لقطاع كنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات والمشرف على خدمة بلاد الخليج.

استهل قداسة البابا الاجتماع بكلمة روحية بعنوان "الاتضاع" ثم اطمأن قداسته على الأحوال الصحية والرعوية لكهنة وشعب الكنائس في الإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر وسلطنة عمان ومدى مراعاة الالتزامات الصحية بهذه الكنائس.

في سياق منفصل، قال البابا تواضروس: أي رسالة فيها ظهورات هي رسالة طمأنينة، ولكن لا توجد امتداد لهذه الظهورات، فعلى سبيل المثال ظهور السيدة العذراء في الزيتون، استمرت لمدة 40 يوما، والكنيسة شكلت لجنة لدارستها والاستماع  وفى النهاية كتب تقرير وأكدت الظهور، وأما ما حدث مؤخرا لا ينطبق عليه ذلك، مشيرا إلى استماعه للأنبا أغابيوس أسقف دير مواس، حول الواقعة.

كما أكد البابا تواضروس في لقاء خاص عبر قناة "إكتسرا نيوز" أنه لم يصاب لفيروس كورونا وقال "فيروس كورونا غير أنه مرض ولكنه عمل نوع من الهوس لدى الناس،لو حد كح يقولوا عليه عنده كورونا، نشكر ربنا أنا من طبعتي باخد أدوار برد كتير لأني أجريت عملية (لوز) وأنا طفل، وهذا أثر على الحلق فيتأثر بأى تغير فى درجة الحرارة".

وأضاف البابا: "طلعت شائعات بأني مصاب لو قعدت يومين بدون ظهور"، انتشار الوباء بهذه الصورة الفجائية والواسعة في العالم كله ما يقرب من 15 مليون مصاب فهذا جديد على الناس، فاعتبر أن الله بمحبته يحاول إيقاظ الإنسان كجرس إنذار، لأن الإنسان بدأ يتعاظم فى عين نفسه بسبب التكنولوجيا فربنا بيقوله خد بالك".

وأشاد البابا إلى تعامل الدولة مع فيروس كورونا قائلا: "تعامل الدولة كان بشكل كامل، لا تكاسل وهذا نابع من القيادة السياسية، حتى الحكومة ووزارة الصحة والإجراءات التي تم أخذها مثل الحظر وإغلاق أماكن التجمعات، الدولة تعاملت باستعداد كامل للفيروس، إضافة للإمكانيات الصحية التي قدمتها الدولة.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أصدرت بيانا رسميا، حذرت فيه من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات لتوريطهن.

وقال البيان: يحذر دير القديسة دميانة بالبراري من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات منهم امرأة تدعي أنها راهبة بالدير وأن إسمها "الراهبة أغابي" وبصحبتها شخص آخر تقدمه على أنه الراهب ميخائيل أب اعتراف راهبات الدير، ويحاولان أثناء المكالمة التعرف على الفتاة واستدراجها للتكلم عن أمورها الشخصية.

وأكد الدير أن هؤلاء الأشخاص لا ينتمون للدير، مطالبا جميع أبناء الكنيسة بتوخي الحذر عند التعامل في مثل هذه الحالات، والانتباه إلى هذه الأساليب الملتوية التي تنطوي على الاحتيال والخداع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا