إنجازات رغم التحديات.. برلمانيون: مشروع "الروبيكي" نقله حضارية في صناعة الغزل

بوابة الفجر
أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب، بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، اليوم الثلاثاء، مشروع المنطقة الصناعية في مدينة الروبيكى، وذلك في الجزء الخاص بالنسيج، والذى يضم 6 مصانع جديدة للغزل والنسيج.

يضم المجمع الصناعى الجديد بالروبيكى فى مرحلته الأولى ٦ مصانع، هى مصنع الغزل الرفيع وآخر للغزل السميك، و٣ مصانع لتحضير النسيج وللنسيج الدائرى والمستطيل، وآخر للصباغة والطباعة، مجهزة بأحدث الماكينات.

"لا يكل ولا يمل" بهذه الكلمات أعرب أعضاء مجلس النواب عن سعادتهم بالإنجازات التي تشهدها مصر في عهد الرئيس السيسي من مشروعات قومية لم تشهدها مصر من قبل، خاصة وأنها تصب في مصلحة المواطن، بالرغم من الظروف والتحديات التي تواجهها الدولة إلا أن الرئيس يسير في طريق الإصلاح والتنمية، للنهوض بها، مؤكدين أن هذه المشروعات الجديدة ستساهم بقوة في احياء ونهضة صناعة الغزل والنسيج من جديد والتي كانت مصر الرائدة فيها على مر العصور.

• إعادة ريادة مصر في صناعة الغزل والنسيج

أكد نافع هيكل، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أن افتتاح الرئيس السيسي، يعكس حرص الدولة على متابعة كل الملفات ووضع حلول جذرية والارتقاء بقطاع الصناعة بشكل عام وبصناعة الغزل والنسيج بشكل خاص.

وأضاف "هيكل"، في بيان له، اليوم، أن هذه المشروعات الجديدة ستساهم بقوة في احياء ونهضة صناعة الغزل والنسيج من جديد والتي كانت مصر الرائدة فيها على مر العصور، مشيرًا إلي أن توجيهات الرئيس السيسي الأخيرة بضرورة إحياء صناعة الغزل والنسيج والنهوض بالصناعة المصرية وإعادتها رقم واحد في الأسواق العالمية، بدأ تنفيذها على أرض الواقع، مما سيعكس وجود آليات سريعة للتحرك لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية، بما يصب في النهاية لدعم الصناعة الوطنية وتطوير المنتج المحلي.

وأشار عضو مجلس النواب، إلي أن هناك اهتمام غير مسبوق من قبل القيادة السياسية لدعم الصناعات والنهوض بها من خلال وضع رؤى وأفكار تتماشى مع التطور التكنولوجي بمستويات خطوط الإنتاج والماكينات وأيضا الموارد البشرية المؤهلة وذات الخبرة والكفاءة لتعمل وفق أحدث النظم والبرامج التكنولوجية.

• السير في طريق التنمية والإصلاح 

أشاد النائب سمير البطيخي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بافتتاح الرئيس مؤكدًا أن الرئيس السيسي لا يمل ولا يكل من افتتاح المشروعات التي تصب في مصلحة المواطن والدولة.

وقال "البطيخي" في تصريح خاص لبوابة "الفجر": إنه بالرغم من الظروف والتحديات التي مرت بها مصر من جائحة كورونا وإعادة العالقين بالخارج، وامتحانات الثانوية العامة، ومواجهة الإرهاب والملف الليبي وسد النهضة، إلا أن الرئيس يسير في طريق التنمية والإصلاح بتوفيق من الله عز وجل، ولا يتوقف عن افتتاح المصانع وإقامة المشروعات القومية.

وأوضح "البطيخي" أن افتتاح هذه المصانع ستعمل على تقليل البطاله وتوفير فرص عمل للشباب، ومن المتوقع أنها ستغطي جزء كبير من السوق المحلي والاكتفاء الذاتي والاتجاه إلى التصدير، مؤكدًا أن المواطن المصري يشعر جيدا بالجهد الكبير الذي يبذل من الرئيس ومجلس الوزراء والقطاعات التابعة للقوات المسلحة من جديه في التعامل وإخلاص وإتقان في العمل، ولا يمكن لأي مصري منصف أن ينكر ما يقوم به الرئيس من إنجازات في وقت واحد وتحت ضغط من جميع الاتجاهات.

وأشار عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، إلى أن هذه المصانع تم تجهيزها بأحدث الماكينات التى تم استيرادها من أكبر وأهم الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، لتعمل وفق أحدث النظم والبرامج التكنولوجية، مما يؤدي إلى إنتاج منتجات ذو قيمة جيده.

• نقلة تاريخية

من جانبه أشاد المهندس فايز أبو خضرة، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بافتتاح الرئيس السيسي، مؤكدًا أنها نقله قوية حضارية تاريخية واستكمالا للانجازات.

وقال "أبو خضرة" في تصريح لبوابة الفجر: إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يلقي نظره على الصناعات الكثيفة لتقليل البطالة وتوفير فرص عمل للشباب، وأبرزها صناعة القطن الذي كانت تحتل فيها مصر المركز الأول عالميًا في صناعته، ولكن تدهورت في العقود الثلاثة الماضية بسبب توقف العديد من المصانع، وتسريح العديد من العمال، ومغادرة العمالة ذو الكفاءة العالية إلى الهند، مما أدى إلى إهمال تلك الصناعة، لذلك كان من الضروري إلى افتتاح هذه المصانع لعوده صناعة الغزل إلى سابق عهدها.

• رسالة طمأنينة

كما أشاد النائب حسن عمر، عضو لجنة الادارة المحلية، بتصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن مصانع المحلة لصناعة الغزل والنسيج وذلك أثناء افتتاحه المنطقة الصناعية بالروبيكى.

وأضاف "عمر" في بيان له، أن ما صرح به الرئيس عن وجود خطة طموحة، للارتقاء بصناعه الغزل والنسيج هو رسالة طمأنينة لُعمال مدينة المحلة، مشيرًا إلي أن مصانع الغزل والنسيج تعرضت لمشاكل كبيرة خلال السنوات الماضية، وقد أرجع الرئيس ما وصلت اليه حال مصانع المحلة من تدهور إلي سوء الادارة.

وأكد عضو مجلس النواب، أن الدولة بقيادة الرئيس السيسي وضعت خطة كاملة للارتقاء بمصانع الغزل، لافتًا إلي أن رسالة الرئيس، اليوم، للعاملين بقطاع الغزل والمحلة هي "لن نتخلي عن المحلة".

وأشار عضو محلية النواب، إلي أن هذه الرسالة تؤكد حرص الدولة على متابعة كل الملفات ووضع حلول جذرية لها والارتقاء.،بقطاع الصناعة بشكل عام وبصناعة الغزل والنسيج بشكل خاص

• تطوير المنتج المحلي

وأشارت هالة أبو السعد، وكيلة لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلى أن هذه المشروعات ستنهض بصناعة الغزل والنسيج وستضمن إحياء هذه الصناعة التي كانت مصر الرائدة فيها على مر العصور.

كما أشارت إلى أن توجيهات الرئيس السيسي الأخيرة بضرورة إحياء صناعة الغزل والنسيج والنهوض بالقطن المصري وإعادته رقم واحد في الأسواق العالمية، بدأ تنفيذها على أرض الواقع، مما سيعكس وجود آليات سريعة للتحرك لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية، بما يصب في النهاية لدعم الصناعة وتطوير المنتج المحلي الوطني.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا