برلماني: افتتاح السيسي لمصانع الغزل والنسيج نقلة تاريخية

الافتتاح
الافتتاح
أشاد المهندس فايز أبو خضرة، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي 6 مصانع جديدة للغزل والنسيج بالمنطقة الصناعية في مدينة الروبيكى، مؤكدًا أنها نقله قوية حضارية في تاريخ صناعة الغزل والنسيج.

وقال "أبو خضرة" في تصريح لبوابة الفجر: إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يلقي نظره على الصناعات الكثيفة لتقليل البطالة وتوفير فرص عمل للشباب، وأبرزها صناعة القطن الذي كانت تحتل فيها مصر المركز الأول عالميًا في صناعته، ولكن تدهورت في العقود الثلاثة الماضية بسبب توقف العديد من المصانع، وتسريح العديد من العمال، ومغادرة العمالة ذو الكفاءة العالية إلى الهند، مما أدى إلى إهمال تلك الصناعة، لذلك كان من الضروري إلى افتتاح هذه المصانع لعوده صناعة الغزل إلى سابق عهدها.

وأشار عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إلى أن هذه المصانع تم تجهيز المصانع بأحدث الماكينات التى تم استيرادها من أكبر وأهم الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، لتعمل وفق أحدث النظم والبرامج التكنولوجية.

افتتاح مشروع المنطقة الصناعية في مدينة الروبيكى

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، اليوم الثلاثاء، مشروع المنطقة الصناعية في مدينة الروبيكى، وذلك في الجزء الخاص بالنسيج، والذى يضم 6 مصانع جديدة للغزل والنسيج، وحيث يضم المجمع الصناعى الجديد بالروبيكى فى مرحلته الأولى ٦ مصانع، هى مصنع الغزل الرفيع وآخر للغزل السميك، و٣ مصانع لتحضير النسيج وللنسيج الدائرى والمستطيل، وآخر للصباغة والطباعة، مجهزة بأحدث الماكينات التى تم استيرادها من أكبر وأهم الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، لتعمل وفق أحدث النظم والبرامج التكنولوجية.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنه يقدر حالة القلق لدى الشعب المصرى فيما يخص مفاوضات سد النهضة، مؤكدًا أنه من حق كل المصريين أن يقلقوا على موضوع المياه بإعتباره حياة لنا جميعًا.

وأعلن السيسى أن الدولة بصدد طرح خطة طموحة لصناعة الغزل والنسيج فى مصر تقوم على تضافر جهود الدولة وكل العاملين القائمين على تلك الصناعة من خلال إنشاء العديد من المصانع، معربًا عن أمله فى الوصول بحجم الصادرات الصناعية إلى 100 مليار دولار على الأقل خلال السنوات المقبلة.

وأكد الرئيس السيسى أن تقدم الصناعة فى مصر يعتمد على إلتزام وجهد وكفاءة العمالة المصرية، واستمرار النجاح ليس أمرًا سهلًا ولكنه يحتاج إلى جهد ووقت والتزام.

وقال السيسى "نتحدث اليوم على صناعة بدأت فى مصر منذ أكثر من 200 عام، وحققت تقدما ونجاحًا كبيرًا فى فترة الأربعينات، لكن خلال السنوات الماضية تعرضت لمشكلة كبيرة لسوء إدارة المصانع، فنحن لا نسعى فقط أن تكون المشروعات جديدة وشكلها جيد إلا أن الإدارة الجيدة والتواصل الجيد مع العمالة يسهم فى نجاح أى مشروع.

وأضاف "لن أسمح بالتلاعب فى أعداد العمالة المناسبة، وسأتابع اللياقة البدنية والتأهيل والتدريب لهم، وتحقيق المستهدف على مستوى كل عامل، ثم على مستوى كل قطاع داخل المصانع".

وأوضح الرئيس السيسى أن "الدولة بصدد طرح خطة طموحة للغزل والنسيج، تكلمنا عنها فى وقت سابق، كما أن هناك مصانع سيتم إنشاؤها بالمحلة الكبرى حتى يعلم أهالينا أننا لن نتخلى عن إعادة المحلة إلى مكانتها التى تستحقها، بشرط تضافر جهود الدولة وكل العاملين والقائمين على تلك الصناعة من خلال إعادة صياغة الأراضى الموجودة حتى تساهم فى سداد المديونية التى تحدث عنها مدير جهاز المشروعات الوطنية والتى تقدر بحوالى 50 مليار جنيه تقريبًا وده الحل الذى يتم تنفيذه حاليًا".

وأكد السيسى أنه خلال سنتين سيتم افتتاح مرحلة إحلال المصانع فى المحلة الكبرى وغيرها من المحافظات، وهذا الإحلال سيكون لاستمرار الجودة وللحفاظ على ما كانت تحققه مصر فى هذه الصناعة، مشددًا على أن هذا الأمر لن ينجح إلا إذا كان القائمين فى جميع المجالات التجارة والصناعة والبيئة كل يقوم بدوره بمنتهى الجدية.

ولفت الرئيس السيسى إلى أن أى خلل سيتراكم سيخرج تلك المنشأة من قدرتها على أن تكون منشأة اقتصادية، تدر عائدًا اقتصاديا، وتصبح بعد ذلك عبئًا على الدولة ويتم التخلص منها لنفقد خبراتنا وقدراتنا وفرص عمل كانت متواجدة بالفعل.

وقال الرئيس السيسى للعمالة المصرية "أنتم من ستجعلوا الصناعة تتقدم بكفاءتكم وحرصكم والتزامكم، ومصر لديها قدرات كبيرة جدًا، موضحًا أن الذى تحقق خلال الفترة السابقة خطوة على الطريق، لكن مازال أمامنا مسيرة كبيرة، لنصل إلى ما ننشده وهو أن يصل حجم صادراتنا إلى 100 مليار دولار على الأقل خلال السنوات المقبلة.

وأضاف الرئيس السيسى أن الأهم لأى صناعة مثل الغزل والنسيج وغيرها كيفية إداراتها، قائلا: "الإدارة أهم حاجة.. ومفيش هزار.. ومفيش دلع".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا