برلمانية: الرئيس وجه رسائل طمأنينة للمواطنين بعدم القلق تجاه أزمة سد النهضة الإثيوبي

بوابة الفجر
قالت فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، إن الرئيس السيسي يبذل جهد كبير على كافة المستويات والأصعدة لحل أزمة قضية سد النهضة الإثيوبي بما لا يحقق أي ضرر على أحد من أطراف القضية، مُشيدة بحديث الرئيس خلال افتتاحه لمشروع المنطقة الصناعية بمدينة الروبيكي، اليوم الثلاثاء، بشأن استمرار مصر في مسار التفاوض مع الجانب الإثيوبي.

وأشارت فهيم في بيان لها، أن مصر تعي حق إثيوبيا في التنمية، ولكن حق شعبها في الحصول على مياه الشرب لا يمكن المساس به في أي حال من الأحوال، مؤكدة أن مياه النيل بمثابة شريان الحياة للمصريين.

وأضافت عضو مجلس النواب، أن الرئيس السيسي وجه برسائل طمأنينة للمواطنين بعدم القلق تجاه تلك القضية، وأن مصر ستستكمل مسار التفاوض وتجديد أي مفاوضات من شأنها تحقيق العدالة للطرفين، دون أن يطغي حق طرف على الآخر.


وكان قد افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، المدينة الصناعية بالروبيكي بحضور الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والمهندس شريف إسماعيل مساعد الرئيس للمشروعات القومية والفريق أول محمد زكى وزير الدفاع والإنتاج الحربي فضلا عن حضور عدد من كبار رجال الدولة والمسئولين ولفيف من القيادات العسكرية والشرطية والإعلاميين.

وأكد الرئيس خلال كلمته، أن هناك خطة لإحلال الغزل والنسيج خلال عامين، مؤكدا أن هناك خطة طموحة تتعلق بصناعة الغزل والنسيج.

وتعد الروبيكي أول مجمع صناعي متكامل ومتخصص في الصناعات الجلدية باستثمارات محلية وأجنبية، وتبلغ مساحة المدينة الإجمالية 1629 فدانًا، بإجمالي عدد مصانع منتجة 195، ويحقق معدل نمو صناعي بقطاع الجلود يصل إلى 7% سنويًا.


وهي منطقة تابعة لمدينة بدر، تمتد من طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي وحتى طريق القاهرة السويس الصحراوي، فهي بعد آخر تجمعات القاهرة الجديدة وبالتحديد بين مدينة الشروق والمناطق الصناعية بالعاشر من رمضان.

كان بجزئ منها مقلب قمامة حولها إلى بؤرة تلوث، ووفقا لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، تم نقل الدباغين إلى منطقة الروبيكي من مصر القديمة، بعد تطوير المنطقة وجعلها منطقة صناعية جديدة لدباغة الجلود، بأسلوب يبقي عليها صديقة للبيئة.