مقترح برلماني بحجب صفحات العاملين في قنوات الإخوان

بوابة الفجر
كشف النائب جون طلعت، عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب، عن تقدمه بطلب اقتراح، إلي الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، بشأن حجب صفحات العاملين بقنوات الإخوان التي تسعي لإشاعة الفوضى من خلال بثها الفيديوهات والصور المفبركة.

وطالب "طلعت" في مقترحه، اليوم الثلاثاء، المجلس الأعلى للإعلام بسرعة التحرك تجاه هذه الصفحات باعتبارها خطرًا يهدد الأمن الداخلي، مشيرًا إلي أن مصر تمر بوقت عصيب وهناك تهديدات جسيمة تحيط بها من كل جانب وكل الدول في أوقات الخطر تتخذ إجراءات الهدف منها تأمين وحماية الجبهة الداخلية.

ولفت النائب إلى أن الملاحظ أن صفحات العاملين بقنوات الإخوان لجان إلكترونية تعمل وفقا لتعليمات أجهزة المخابرات المعادية لمصر لذلك لا بد من وقفة حازمة معها.

وأشاد بالقرار التاريخي الذي اتخذه مجلس النواب بالموافقة على إرسال عناصر عسكرية إلى خارج الحدود لحماية الأمن القومي من المليشيات الإرهابية، موضحا أن تأمين الجبهة الداخلية من خطر الشائعات لا يقل أهمية عن هذا القرار التاريخي، لافتا إلى أنه لا يمكن أن يكون الجيش يحارب في أكثر من جبهة وأكثر من مكان بينما نترك محترفي ترويج الشائعات يطعنون فيه من الخلف.


مجلس النواب يفوض السيسي بإرسال قوات عسكرية خارج البلاد

وكان قد أعلن مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبدالعال، تفويض الرئيس عبدالفتاح السيسي، لإرسال قوات عسكرية خارج البلاد، وذلك بالتزامن مع طلب من الجيش الليبي والبرلمان الليبي، ومشايخ وأعيان القبائل الليبية، بتفويض الرئيس السيسي والجيش المصري للتدخل في الأراضي الليبية لمواجهة الغزو التركي.

ودعا رئيس مجلس النواب، أعضاء المجلس للانعقاد في جلسة سرية عملًا بحكم المادة 152 من الدستور والمادة 130 من اللائحة الداخلية للمجلس، حضرها 510 من اعضاء المجلس، وذلك في مساء الإثنين 20 يوليو الجاري، للنظر في الموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي العربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

حضر الجلسة التاريخية وزير شؤون المجالس النيابية المستشار علاء فؤاد واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

وخلال الجلسة تم استعراض مخرجات اجتماع مجلس الدفاع الوطني المنعقد صباح قبل أمس الاحد برئاسة رئيس الجمهورية والتهديدات التي تتعرض لها الدولة من الناحية الغربية، وما يمثله ذلك من تهديد للأمن القومي المصري وثمن وأيد مجلس النواب رئيسا وأعضاء الجهود المبذولة للقوات المسلحة درع الأمة وسيفها، ورعايتها الامينة للثوابت الوطنية والعربية والاقليمية، فلا الشعب يومًا خذل الجيش، ولا الجيش يومًا خذل الشعب.

وأكد مجلس النواب أن الأمة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام لكنها لا تقبل التعدي عليها او التفريط في حقوقها وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من اي خطر أو تهديد، وأن القوات المسلحة وقيادتها لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات.

ووافق المجلس بإجماع آراء النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.