مفاجآت انتخابات الشيوخ: «مستقبل وطن» لم يرشح امرأة على المقاعد الفردية

بوابة الفجر

لا تزال مفاجآت انتخابات مجلس الشيوخ مستمرة، وعلى الرغم من أن قانون انتخابات المجلس ينص على تخصيص 10% من عدد المقاعد للمرأة بواقع 30 مقعدا من أصل 300، إلا أن المؤشرات تؤكد أن الأحزاب تركت لتعيينات الرئيس الوفاء بهذا النص، إذ إنها وعلى رأسها حزب مستقبل وطن، صاحب الأغلبية البرلمانية، والعقل المدبر للقائمة الانتخابية، اكتفت بتمثيل المرأة فى القائمة بـ19 من أصل 100 مقعد.

وحسب القائمة النهائية للمرشحين فى الدوائر الفردية لا يوجد سوى عدد محدود من المرشحات أغلبهن من المستقلات، واللافت للنظر أن الغالبية العظمى للأحزاب لم ترشح المرأة على المقاعد الفردية مكتفية بتطبيق القانون على نظام القائمة، وكان المثال الأبرز حزب مستقبل وطن أقوى الأحزاب على الساحة فى الوقت الراهن، والذى لم يدفع بأى من كوادره النسائية على المقاعد الفردية فى المحافظات، وبلغ عدد مرشحى الحزب على المقاعد الفردية 93 مرشحا من الرجال فقط.

المفاجأة الثانية تمثلت فى الطعن المقدم من كريم محمد عبدالعزيز، المحامى ضد كل من وزير العدل، ورئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ورئيس لجنة تلقى طلبات الترشح بالجيزة، اعتراضاً على قبول أوراق ترشح طارق مصطفى حسانين، الشهير بطارق تهامى المرشح عن حزب الوفد، حيث أكد الطعن أن الترشح جاء مخالفاً للقانون بضرورة تمتع المرشح بحقوقه المدنية والسياسية وحسن السير والسلوك وألا يكون صدر ضده أحكام نهائية.

وقال صاحب الطعن إن التهامى صادر ضده أحكام جنائية نهائية باتة من دار القضاء الجنائى بدولة الإمارات لاتهامه بالنصب والاستيلاء على مبالغ كبيرة من بنك المشرق، وبعد صدور هذه الأحكام هرب إلى مصر لتفادى تنفيذ تلك الأحكام الجنائية، فيما طالبت السلطات الإماراتية مصر عبر الإنتربول الدولى بالقبض عليه وتسليمه لها.

وادعى الطعن أن مصر ألقت القبض على التهامى وتم عرضه على النائب العام الذى طلب ملف استرداده من الإمارات لمحاكمته، وقيدت المطالبة تحت رقم 110 فى 19-9-2018 تسليم مجرمين، وتم تسجيل تلك الجرائم لدى أجهزة البحث الجنائى داخل مصر قيداً ووصفا بأرقام 12617 لسنة 2006 جنح إمبابة، 17195 لسنة 2006 جنح إمبابة لإصدار المطعون ضده شيكات بدون رصيد والواردتين بصحيفة الحالة الجنائية الخاصة بالمطعون ضده.