تخفيض الأسعار لـ20%.. تعرف على تفاصيل مبادرة تحفيز الاستهلاك

بطاقات التموين
بطاقات التموين
Advertisements
كشف الدكتور محمد عبد الفتاح، المدير التنفيذي للمبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلي وتحفيز الاستهلاك، عن تفاصيل المبادرة، قائلًا إن المبادرة تستهدف المواطن وأصحااب المصانع والتجار لتخفيف العبء على جميع الفئات.

وقال "عبد الفتاح"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج "يحدث في مصر"، المذاع على فضائية "إم بي سي مصر": إن المبادرة تهدف إلى إعادة الروحح للمصانع التي توقفت بسبب أزمة كورونا.

وأوضح أنه سيتم تخفيض بعض أسعار السلع 20% ضمن المبادرة، لافتًا إلى أن المبادرة تتضمن تخفيضات من المصانع يستفيد منها الشعبكله، وليس أصحاب البطاقات التموينية فقط.

وأشار إلى أنه سيتم خصم ألف جنيه من أسعار السلع لكل أسرة لها بطاقة تموينية مكونة من 5 أفراد، متابعًا: "حوالي 1200 محل و144 مصنعًا وأكثر من 4 آلاف سلعة اشتركت في المبادرة".

وفي وقت سابق خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بمقر مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة، قدم الدكتور محمد معيط، وزير المالية، عرضًا حول مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتشجيع المنتج المحلي وتحفيز الاستهلاك.

وأشار وزير المالية، في مستهل العرض، إلى أن المبادرة تهدف إلى تشجيع المواطنين باختلاف قدراتهم المالية وشرائحهم الاجتماعية على زيادة الاستهلاك، وذلك بمبلغ لا يقل عن 125 مليار جنيه، حيث ستقوم الخزانة العامة بإتاحة دعم للمواطنين بمبلغ 200 جنيه لكل فرد بالبطاقات التموينية بحد اقصى 1000 جنيه للبطاقة، وبتكلفة اجمالية تتخطى 12.25 مليار جنيه.

وذلك للمساهمة في توفير هذه السلع بأسعار مخفضة للمواطنين خلال مدة المبادرة بما يسهم في ارتفاع الرضا العام ورفع مستوى معيشة المواطن، وتشجيع المنتج المحلى، وتحفيز الاستهلاك كمكون أساسي من مكونات نمو الناتج المحلي الإجمالي، فضلًا عما ستسهم به المبادرة من تشجيع للمصانع على زيادة الانتاج وتشغيل خطوط الانتاج بالطاقة القصوى لها وزيادة فرص العمل، هذا إلى جانب زيادة كميات السلع المباعة من خلال المحال التجارية والسلاسل التجارية، وكذا تعميق الشمول المالي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا