شوماخر يقاتل للتعافي من إصابته الخطيرة

بوابة الفجر
أكد جين تود رئيس الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) أنه زار مؤخرا الألماني مايكل شوماخر معربا عن أمله في إمكانية ظهور اصاحب الرقم القياسي في الفوز بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إلى العلن مجددا للمرة الأولى منذ تعرضه لحادث أثناء التزلج قبل سبعة أعوام.

وقال تود لصحيفة "ديلي ميل" اليوم الأحد على هامش سباق جائزة المجر الكبرى أنه زار شوماخر الاسبوع الماضي.

وأضاف "إنه يقاتل، اتمنى أن يتمكن العالم من رؤيته مرة أخرى، هذا ما يعمل عليه هو وعائلته".

ولم يكشف تود عن أي تفاصيل طبية تتعلق بحالة شوماخر، لأسباب تتعلق بالخصوصية.

وابتعد شوماخر /51 عاما/ عن الظهور في العلن منذ تعرضه لإصابات بالغة في الرأس نتيجة الحادث الذي وقع له أثناء التزلج في ديسمبر 2013.

ويتعافى شوماخر في منزله على ضفاف بحيرة جينيف، ويعد تود الذي كان يتولى رئاسة فريق فيراري خلال تتويج الاسطورة الألماني بخمسة من أصل سبعة ألقاب حصدها في بطولة العالم، أحد الأصدقاء القليلين المسموح لهم بزيارة شوماخر.

وأكد تود أنه لا يهم إذا تمكن البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس من تخطي إنجازات شوماخر، حيث يحمل هاميلتون بالفعل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بمركز الانطلاق الأول كما يبتعد بفارق ستة انتصارات فقط عن إنجاز شوماخر المتمثل في الفوز بلقب 91 سباق جائزة كبرى ويبتعد أيضا بفارق لقب واحد عن معادلة إنجاز السائق الألماني المتمثل في الفوز بلقب بطولةالعالم سبع مرات.

وأوضح تود "أدرك أن هذا قد يحدث، أن يتفوق لويس على إنجازات مايكل كأكثر السائقين فوزا باللقب في التاريخ ، كل الإمكانات متوفرة هناك في مرسيدس بالنسبة له لتحقيق ذلك، بصراحة لا أمانع حدوث ذلك".