إسرائيل تتعرض لثالث لهجوم إلكتروني إيراني خلال شهر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعلنت قناة إخبارية تابعة للحرس الثوري الإيراني، اليوم الجمعة، أن مجموعة قراصنة إيرانية، شنت فجر اليوم، هجوما إلكترونيا على عدد كبير من منشآت الطاقة الإسرائيلية.

وذكرت قناة "رادار الثورة"، أن مجموعة هكرز إلكترونية تطلق على نفسها اسم "المنتقمون"، شنت هجوما سيبرانيا كبيرا على منشآت الكهرباء والمياه في 16 مدينة إسرائيلية؛ أسفر عن وقوع أضرار كبيرة، وتسبب بقطع الكهرباء والمياه في العديد من المناطق الإسرائيلية.

وقالت المجموعة في بيان لها، إن هذا الهجوم جاء ردا على بعض الجرائم الأخيرة التي ارتكبتها إسرائيل وحلفاؤها، متوعدة بشن مزيد من الهجمات على المؤسسات الإسرائيلية، فالانتقام الأسوأ لم يقع حتى الآن.

وأضاف البيان، أن المنتقمين أعدوا ردودا إلكترونية مختلفة ضد المصالح الإسرائيلية وبنيتها التحتية، وفي الأيام القادمة، سنكشف عن مزيد من القدرات السيبرانية لهذه المجموعة.

وأشار موقع سحام نيوز، في تعليق على بيان مجموعة المنتقمون، إلى أن لغة البيان الذي نشرته قناة رادار الثورة يكشف على أن المجموعة التي شنت الهجوم على المنشآت الإسرائيلية تابعة للحرس الثوري.

وشهدت إيران في الآونة الأخيرة عددا من الهجمات والحرائق التي استهدفت العديد من المنشآت، أبرزها الهجوم الذي تعرضت له محطة نطنز النووية وسط البلاد مطلع يوليو الجاري.

وكان عضو البرلمان الإيراني عن التيار المتشدد أرشيد مطهري، كشف عن تعرض بلده لهجمات بطائرات مسيرة مجهولة الهوية في الفترة الأخيرة، ملمحا إلى مسؤولية إسرائيل عن الهجمات.

ونقلت الصحافة الإيرانية، أمس الخميس، عن مطهري وهو ضابط سابق في قوات الحرس الثوري برتبة عقيد، تغريدة له عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، دون أن يذكر اسم الدولة، قال فيها: "يقوم الطرف الآخر منذ وقت بشن هجمات من خلال طائرات دون طيار مجهولة الهوية، ولا يعلن مسؤوليته عن أفعاله حتى يتجنب الانتقام الشديد".

وأضاف مطهري: "ولكن في الوقت المناسبة سنرد وسننتقم منه، وسنعلن المسؤولية أيضًا، لقد انتهى زمن أضرب وأهرب"، على حد قوله.