أكبر عملية قرصنة في تاريخ تويتر.. اختراق حسابات سياسيين كبار ومشاهير من بينهم أوباما وبيل غيتس وإيلون ماسك

بوابة الفجر

مرت منصة التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الأربعاء، بأكبر عملية قرصنة واجهتها على الإطلاق، حيث تضمن الهجوم المساومة بحسابات لشخصيات معروفة واستغلال حساباتهم لسلسلة من عمليات الاحتيال الخاصة بـ "البيتكوين" العملة الرقمية الأشهر في العالم.

تتضمن الحسابات المخترقة، حسابات الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وجو بايدن ومايكل بلومبرج وإيلون ماسك وبيل جيتس وكاني ويست وكيم كارداشيان وجيف بيزوس وأوبر وأبل.

وتم استغلال الحسابات المخترقة في سلسلة من عمليات الاحتيال الخاصة بـ "البيتكوين" ونشر القراصنة على تغريدات تضمنت: "أشعر بالامتنان لمضاعفة جميع المدفوعات المرسلة إلى عنوان BTC الخاص بي! لقد أرسلت 1،000 دولار ، وأعيد 2000 دولار! فقط قم بذلك خلال الدقائق الثلاثين التالية".

عندما علمت تويتر بالموقف، أزالت جميع تغريدات الاحتيال، كما قامت الشركة بتحديد وظائف الحسابات التي تم التحقق منها. وشملت هذه الحسابات حتى أولئك الذين لم يكن لديهم دليل على تعرضهم للخطر.

كتب جاك دورسي الرئيس التنفيذي لشركة تويتر في تغريدة: "يوم صعب بالنسبة لنا على تويتر، نشعر جميعًا بأن هذا حدث مروع، إننا نقوم بالتشخيص وسنشارك كل ما في وسعنا عندما يكون لدينا فهم كامل لما حدث بالضبط".

وفقًا لما أفادت به Motherboard، استخدم القراصنة أداة إدارة داخلية لإنهاء الهجمات، وتم الاستيلاء على بعض الحسابات على الأقل عن طريق تغيير عنوان البريد الإلكتروني المرتبط.

وفقًا لتويتر، أن الهجوم هو عمل داخلي، ويبدو أن هذا هجوم هندسة اجتماعية منسق من قبل أشخاص استهدفوا بنجاح بعض موظفينا من خلال الوصول إلى الأنظمة والأدوات الداخلية."

وقالت شركة تويتر أنها أغلقت الحسابات التي تم اختراقها، وأضافت الشركة أنها ستعيد إمكانية الوصول إلى مالك الحساب الأصلي عندما تكون واثقة بما يكفي للقيام بذلك بطريقة آمنة.