رعب على الصحراوي.. القصة الكاملة لانفجار خط بترول بطريق الإسماعيلية

صورة من الحدث
صورة من الحدث
Advertisements
فيديو لانفجار ضخم انتشر بشكل كبير على السوشيال ميديا خلال الدقائق الأخيرة، اتضح فيما بعد أنه لانفجار خط بترول على طريق الإسماعيلية الصحراوي، أدى إلى خسائر بالجملة بسبب ما نتج عنه من حكم النيران.

وتداول رواد السوشيال ميديا الفيديو، داعين الله أن يمر الحادث بأقل الخسائر خاصة في ظل النيران المشتعلة، وفيما يلي يكشف موقع "الفجر" عن تفاصيل الانفجار في النقاط الآتية:

كسرت ماسورة مواد بترولية على طريق الإسماعيلية الصحراوي القريب من منطقة الهايكستب ما أدى إلى اندلاع حريق هائل، وظهرت ألسنة نيران على امتداد الطريق، مع تصاعد كثيف للدخان، فيما شهد الطريق كثافات مرورية للقادم من السلام وصولًا للعبور.

الماسورة في خط البترول المغذي من منطقة الشقير بالبحر الأحمر والمتوجه إلى مسطرد، ويقع موقع الانفجار تحديدا بطريق مصر الإسماعيلية- حي النزهة.

الانفجار وقع نتيجة حدوث كسر بالخط وحدوث شرارة ناتجة عن تزاحم السيارات بالطريق مما أدى إلى اشتعال الخام المتسرب.

دفعت الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة بالاشتراك مع الحماية المدنية بالإسماعيلية، بـ20 سيارة إطفاء لإخماده، بعد أن تلقت غرفة عمليات النجدة بلاغا بوجود كسر بماسورة بطريق الإسماعيلية الصحراوي.

موجة النيران المشتعلة بخط المازوت تسببت في احتراق 8 سيارات كانت متواجدة أعلى طريق الإسماعيلية الصحراوي، أثناء نشوب الحريق.

للحد من انتشار النيران قامت شركة أنابيب البترول، فور علمها بالحادث باتخاذ مجموعة من الإجراءات، من ضمنها غلق المحابس لمنع تدفق المازوت للمنطقة المشتعلة.

اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، توجهوا إلى موقع انفجار خط بترول على طريق الإسماعيلية، وأكد المحافظ ان أجهزة العاصمة مستمرة في تواجدها بموقع الحادث حتى تم السيطرة تمامًا على تداعيات الحريق.

المهندس عماد عبدالقادر رئيس شركة أنابيب البترول بأنه قد تم السيطرة علي الحريق بعد أن تم علي الفور غلق بلوف الخط قبل وبعد مكان الحريق والتحرك الفورى للقيام بإخماد الاشتعال بواسطة سيارات اطفاء المناطق الجغرافية البترولية المحيطة وسيارات اطفاء القوات المسلحة والحماية المدنية، وتم تشكيل لجنة فنية تختص بالوقوف علي اسباب الحادث وإبلاغ الجهات الأمنية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا