3 فتاوى حديثة بشأن الأزواج.. هذا ما قالته

الإفتاء
الإفتاء
عدة فتاوى حديثة أطلقتها دار الإفتاء، وعدد من الجهات الممثلة لها، خلال الفترة الأخيرة، بشأن العلاقات بين الأزواج، كان آخرها بشأن إفشاء الأسرار وسبقها فتوتين مهمتين لتنظيم العلاقة بين الأزواج.

يذكر أن دار الإفتاء تخرج من وقت لآخر بعدة فتاوى عن كل ما يهم المجتمع، ضمن دورها في تقديم المساعدة المجتمعية للمسلمين في مصر والدول العربية والإسلامية والعالم أجمع.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز الفتاوى التي صدرت من دار الإفتاء بشأن العلاقات بين الأزواج وأهمية عدة تصرفات بها:

- إفشاء الأسرار يهدم جدار الثقة بين الزوجين، ويصعب استمرار الحياة بينهما؛ فحافظوا على أسرار بيوتكم، هذا ما أعلنته دار الإفتاء منذ دقائق مطالبة بتوخى الحذر وضرورة الحفاظ على أسرار المنزل.

- ومنذ ساعات أجابت دار الإفتاء المصرية، عن سؤال "هل يجوز للزوجة أن تخفي مرضها عن زوجها، وهل يكون العقد صحيحًا، وهل يأثم إن طلقها؟"، وأكد الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء أن إخفاء مثل هذه الأمور الكبيرة قبل الزواج؛ يجعل الحياة بين الزوجين لا تستقيم، فلو وجد مرض أو شيء كبير يصيب أحدهما؛ لابد من التحدث به تجنبًا للمالات، ولكن العقد طالما توافرت في الشروط المعتبرة؛ صحيح.

- وقبل أيام دعت دار الإفتاء المصرية للتروي قبل إيقاع الطلاق وإنهاء الحياة الزوجية، وقالت الدار في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بو"، صباح: "تروَّ قبل إنهاء الحياة الزوجية، وتشتيت أفراد الأسرة؛ ولا تكن سببًا في تعكير صفو حياة أحب الناس إليك".

والمجتمع المصري يعاني من المشكلات الأسرية بشكل كبير لذا يلجأ المسلمين إلى الاستعانة بدار الإفتاء والجهات التابعة له في محاولة منها للوصول إلى حلول لتلك المشكلات بوسيلة أو بآخرى.

وعليه يتم إرسال الأسئلة إلى دار الإفتاء التي تستغل صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة "فيس بوك" في تقديم النصائح للمواطنين من خلال نشر أو بث فيديوهات للفتاوى على تلك الصفحات، وهو الأمر الذي يسهم بشكل كبير في حل الأزمات، كما يستفيد من الفتاوى مواطنين آخرين قد يكونوا ليس لديهم نفس نوع المشكلة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا