قتلى وجرحى في اشتباكات وقعت على الحدود بين أذربيجان وأرمينيا

الحدود
الحدود

أعلنت وزارتا الدفاع في أذربيجان وأرمينيا، اليوم الاثنين، سقوط عدد من الجنود بين قتيل وجريح في اشتباكات وقعت على الحدود بين البلدين، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية.

 

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، نشرت في وقت سابق، مقطع فيديو يُظهر طائرة إسرائيلية من دون طيار من طراز «هاروب» في منطقة ناغورنو قره باخ، المتنازع عليها بين أذربيجان وأرمينيا، والتي تنشط فيها الاشتباكات منذ مطلع الأسبوع الجاري.

 

وما يميز هذه الطائرة عن غيرها من الطائرات الأخرى المزودة بالصواريخ، أنها قادرة على تحديد الهدف في شكل مستقل استناداً إلى موجات الرادار أو الراديو ثم التحطم عليه وتدميره، لذا اعتُبرت «انتحارية»، وهي من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها رصد طائرات إسرائيلية من دون طيار في أوكرانيا وسورية، لكنها المرة الأولى التي يجري فيها رصد طائرة من هذا النوع.

 

يذكر أن الطائرة قادرة على حمل رأس قتالي وزنه 10 كيلوغرامات من المتفجرات، وقادرة على التحليق 6 ساعات متواصلة مسافة تصل إلى 1000 كيلومتر بسرعة 75 عقدة، ويصل طول أجنحتها إلى 3 أمتار، ويمكن إطلاقها من شاحنة أو من سفينة صواريخ، وهي مزودة بكاميرات كهروبصرية، تصل تكلفتها إلى مئات آلاف الدولارات.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الطائرة المشار إليها تم تفعيلها من جانب قوات الأمن الأذربيجانية، وفي مقابلة مع «وكالة الأنباء الروسية» (ريا نوفوستي) قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية إن الأشرطة المصورة تشير إلى أنه جرى توجيه الطائرة نحو حافلة تقل متطوعين من أرمينيا وقتلت سبعة منهم.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا