"خارجية البرلمان": مصر لن تسمح لأي دولة بتغيير خريطة المنطقة

بوابة الفجر
أشاد اللواء صلاح شوقي عقيل، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بجهود القوات المسلحة المصرية في الحفاظ علي الأمن القومي المصري سواء في الداخل أو خارج حدود الوطن العربي

وأضاف "عقيل" في بيان، اليوم الإثنين، إن المناورة (حسم 2020) التي نفذها أبطال قواتنا المسلحة المصرية، تُعد أحد أهم وأكبر المناورات العسكرية التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط، وهي محل متابعة على المستوى الشعبي المصري، واهتمام إقليمي ودولي ملحوظ.

وأشار إلى أن قواتنا المسلحة وصلت لأعلى درجات الجاهزية واليقظة والاستعداد لأي مهام من أجل الدفاع عن أمن وسلامة الوطن المصري، أن ما تمر به المنطقة من متغيرات حادة وسريعة ومتلاحقة، تستلزم على مصر أن تكون متيقظة ومنتبهة لتلك المتغيرات التي بلا شك تؤثر على أمنها القومي.


ونوّه وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن مصر ليست داعية حرب وأن جيشها القوي لم يكن في يوم من الأيام جيشًا غازيًا، وإنما جيش للدفاع عن سلامة شعبها وأرضها وعن الأمن القومي المصري بامتداداته الجغرافية.


وأكد عضو مجلس النواب على أن لمصر موقفها الواضح من رفض أي تدخل أجنبي في شئون الأشقاء العرب، وتعتبر أن تهديد أمن الأشقاء هو تهديد للأمن القومي المصرى، مشددًا على أن القاهرة لن تسمح لأي دولة بتغيير خريطة دول المنطقة، ونهب ثروات شعوب هذه الدول، وأي محاولة من هذا النوع سيكون ردها سريعا.


وكان قد أعلن الجيش المصري، السبت الماضي، أن المناورة العسكرية المصرية "حسم 2020" في الاتجاه الاستراتيجي الغربي، تأتي في ظل ما تمر به المنطقة من متغيرات حادة وسريعة.

ونشر العميد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة، مقطع فيديو يظهر مشاهد تُعرض للمرة الأولى من مناورة "حسم 2020"، التي يجريها الجيش المصري عند الحدود الغربية.

ويحمل مقطع الفيديو عنوان: "الجيش المصري يحمي ولا يهدد".

بيان الصحة اليومي

في سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الأحد، عن خروج 543 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 24419 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 912 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 89 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 82070 حالة من ضمنهم 24419 حالة تم شفاؤها، و3858 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا