"المصل واللقاح" يوضح 3 سيناريوهات لانخفاض إصابات كورونا.. ويحذر من هذا الأمر

كورونا
كورونا
قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح: إن هناك 3 تفسيرات وراء انخفاض أعداد الإصابات في مصر، ويركز التفسير الأول على الالتزام بالإجراءات الوقائية، أما الثاني فهو ارتفاع وعي المواطن بضرورة ارتداء الكمامة، والحرص على التباعد الاجتماعي.

ونوه خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الاثنين، بأن فيروس كورونا وصل لقمة شدته، وبدأت قوته تضعف الفترة الماضية، وهذا هو المسار الطبيعي لأي فيروس حيث يبدأ في شدة قوته ثم تبدأ قوته في الضعف تدريجيا نتيجة انتقاله من شخص لاخر، حيث يحدث تحور جيني للفيروس ويضعف.

ولفت إلى أن فيروس كورونا انتهى من مرحلة ذروته في معظم الدول، وبدأ ذروة أخرى في دول أخرى ولايات أخرى في أمريكا والبرازيل، مؤكدا أنه كلما زاد الفيروس انتشارا كلما زاد ضعفا، موضحا أن معدل الاصابات حول العالم مازال في تزايد لأنه بدء في دول أخرى.

وعن الموجة الثانية من الفيروس، أوضح أن عليها خلاف طبي، بحيث هل ستبدأ في الدول التي لم يظهر بها الفيروس من قبل، أم أن الفيروس نفسه سيحدث فيه تحور، ويأتي بصورة أقوى في الدول التي أصابها من قبل.
وأكد أن المنااعة هى سلاحنا في مواجهة فيروس كورونا، ويمكن تقويتها بخمس وسائل، وهى ممارسة الرياضة، والنوم لساعات كافية، وتناول تغذية متوازنة، والبعد عن التدخين، وأخيرا العامل النفسي، معلقا: "فوبيا كورونا تؤدي إلى حدوث مضاعفات للمرض".

تطورات أزمة كورونا 

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، خروج 543 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 24419 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 912 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 89 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 82070 حالة من ضمنهم 24419 حالة تم شفاؤها، و3858 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.
 
كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا