إنفوجرافيك.. إنجاز جديد للجنيه المصري بين عملات الأسواق الناشئة

الإنفوجرافيك
الإنفوجرافيك
نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الاثنين، إنفوجرافيك سلط من خلاله الضوء على أداء الجنيه بين عملات الأسواق الناشئة خلال الثلاث سنوات الماضية.

وجاء في الإنفوجرافيك، تحسن أداء الجنيه المصري ليصبح أفضل العملات أداءً أمام الدولار خلال الفترة من 30 يونيو 2017 حتى 30 يونيو 2020، وذلك بمعدل 10.8%، تليه عملة تايلاند بمعدل تحسن 8.9% أمام الدولار، ثم تايوان بمعدل تحسن 2.8%، والفلبين بمعدل تحسن 1.3%، وماليزيا بمعدل تحسن 0.2%.

وأبرز الإنفوجرافيك، العملات التي شهدت تراجعًا في أسعار الصرف أمام الدولار، حيث تراجعت عملة التشيك بمعدل 3.8%، تليها الصين بمعدل تراجع 4.2%، ثم كوريا الجنوبية بمعدل تراجع 5.1%، وإندونيسيا وبولندا بمعدل تراجع 6.9% لكل منهما، وبيرو بمعدل تراجع 8.9%، كما شهدت عملة المجر تراجعًا أمام الدولار بمعدل 16.7%، وكذلك الهند بمعدل تراجع 16.9%، وروسيا بمعدل تراجع 20.9%، وكولومبيا بمعدل تراجع 23.4%. 

ورصد تراجع عملة تشيلي أمام الدولار بمعدل 23.7%، والمكسيك بمعدل تراجع 26.9%، وجنوب أفريقيا بمعدل تراجع 32.7%، وباكستان بمعدل تراجع 60.2%، والبرازيل بمعدل تراجع 65.2%، وتركيا بمعدل تراجع 94.6%، وأخيرًا الأرجنتين بمعدل تراجع 323.7%.

وأظهر أن الاحتياطيات الدولية للنقد الأجنبي تعاود الارتفاع في يونيو 2020، وذلك بنسبة 6.1%، لتصل إلى 38.2 مليار دولار، بنهاية يونيو 2020 -بيان مبدئي- بعدما كانت 36 مليار دولار في نهاية مايو 2020.

يشار إلى أن الاحتياطيات الدولية للنقد الأجنبي كانت قد سجلت تراجعًا بنسبة 2.7% خلال شهر مايو 2020، لتصل إلى 36 مليار دولار في نهاية مايو 2020، بعدما كانت 37 مليار دولار في نهاية أبريل 2020، وكذلك تراجعت بنسبة 7.7% خلال أبريل 2020، لتصل إلى 37 مليار دولار في نهاية أبريل 2020، بعدما كانت 40.1 مليار دولار في نهاية مارس 2020، هذا بجانب تراجعها بنسبة 11.9% خلال مارس 2020، لتصل إلى 40.1 مليار دولار في نهاية مارس 2020، بعدما كانت 45.5 مليار دولار في نهاية فبراير 2020.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا