سعر الذهب اليوم الاثنين 13-7-2020 في مصر خلال بداية التعاملات الصباحية

بوابة الفجر

استقرت أسعار الذهب اليوم الإثنين 13-7-2020 خلال بداية التعاملات الصباحية عند نفس معلات أمسحيث سجل سعر الجرام عيار 21 نحو 800 جنيها بعد أداء مضطرب خلال تعاملات الجمعة الماضية، وننشر فيما يلي أسعار الذهب في السوق المحلى وجاءت على النحو التالي:

أسعار الذهب اليوم 

عيار ١٨ : 685.75  جنيه للجرام.

عيار ٢١ : 800 جنيه للجرام.

 عيار ٢٤ : 914.25 جنيه للجرام

 الجنيه الذهب 6400 جنيه للجرام

تحركات أسعار الذهب خلال النصف الأول من 2020

كشف تقرير صادر عن مجموعة سبائك لتجارة المعادن الثمينة، أن مبيعات المشغولات الذهبية في السوق المصرية لم تتأثر كثيراً بارتفاع الاسعار و ظهرت حركة مبيعات الاسواق بصورة جيدة نظراً لأن الكثير من الأفراد ابتعدوا عن شراء الذهب فى الشهور الماضية مع فترة الحظر ولامس جنيه الذهب قيمة 6440 جنيه  و قيمة عيار 21 وصلت 805 جنيه  و عيار 18 قيمة 697 جنيه وارتفعت معنويات تجار الذهب الاسبوع الماضى لزيادة حركة البيع والشراء و ازدحام الأسواق برواد المعدن الأصفر خصوصا مع استمرار حركة السوق حتى التاسعة مساءا  .

وقال رجب حامد، المدير الشريك بالمجموعة إن السوق المحلى بدا أكثر تفاعلاً مع رالى ارتفاع أسعار الذهب و اقترب كيلو الذهب الخام من أعلى سعر له على الإطلاق عند مستوى  920000  جنيه و تاريخيا لم تشهد الأسواق المصرية مثل هذه الارتفاعات حتى عام 2011 كانت الاسعار اقل من هذه المستويات رغم أن اونصة الذهب العالمية حينها كانت عند 1921 دولار و مع هذه الارتفاعات  انقسم المصريين الى فريقين النسبة الأكبر منهم سعوا الى الشراء بالرغم من ارتفاع الأسعار حبا فى حيازة المعدن الأصفر و سعيا وراء الملاذات الآمنة بينما الفريق الآخر وهم قلة بدوا فى البيع و جنى الارباح اعتقادا منهم أن الذهب لابد أن يصحح والبيع حاليا و الشراء مع التراجعات المتوقعة يكون افضل استراتيجية لجنى الأرباح .
 

وذكرت مجموعة سبائك العالمية في تقريرها الاسبوعى، أن الذهب تجاوز مقاومة 1800 دولار للأونصة التي راهن عليها الكثير من المحللين من بداية أزمة كورونا و لامس اعلى سعر له منذ تسع سنوات عند مستوى 1817 دولار للاونصة مدعوما ببحث المستثمرين عن الملاذات الآمنة نظرا لغياب شهية المخاطرة و تراجع عوائد الأسهم و السندات و انتشار اخبار الموجة الثانية من كورونا و توقعنا أن نرى تراجع للأسعار نهاية الأسبوع نظرا لأن الارتفاعات كانت متتالية و عمليات التصحيح أو جني الارباح واردة في مثل هذه الاحوال الا ان تراجعات الذهب كانت محدودة ولم تبتعد كثيرا عن حاجز 1800 دولار بل إن طلبات الشراء كانت الداعم الأكبر لحفاظ الذهب على مكاسبه التي حققها من بداية العام والتى بلغت نسبتها 19.7 % و بدا الهب قريبا من أعلى أسعار لامسها عام 2011 .

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا