وزيرة الصناعة تحسم الجدل حول مصير السيارات الحديثة (فيديو)

بوابة الفجر
أوضحت نفيين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن مبادرة إحلال السيارات المتقادمة كانت إحدى مبادرات تحفيز الاستهلاك والصناعات الوطنية والتي دشنت اليوم في مؤتمر الرئيس عبد الفتاح السيسي، على هامش إفتتاح المرحلة الثالثة من حي الأسمرات.

وأضافت "جامع"، خلال مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "القاهرة الآن"، المذاع على فضائية "الحدث"، أن هذه المركبات تحتوي على نوعين؛ أولها تلك التي لم يمر عليها 20 عامًا وهذه نحاول تحويلها للعمل بالغاز الطبيعي من منظور اقتصادي وبيئي مرتفع.

وأشارت إلى أن النوع الثاني من المركبات وتضم أنواع ملاكي وسيارات أجرة وميكروباصات مر عليها أكثر من 20 عامًا وهي التي قصدها الرئيس بعملية الاحلال لحق المواطن في إمتلاك سيارات أو مركبات لائقة وتوجيه الرئيس كان واضح وهي إتاحة إستخدام الوقود المزودج من أجل إستغلال الوفر المتاح لدى مصر من الغاز، مشيرة إلى أن هذه العملية لاتمثل وفرًا فقط على الدولة بل تمتد أيضًا للمواطن نفسه لانه سيوفر قرابة 50% من الوقود المستخدم.

وأوضحت أن الخطة الجديدة تتضمن الحصول أن يكون شرط الحصول على ترخيص السيارات الجديدة عبر إستخدام ألية الوقود المزدوج لكن الوزيرة أكدت أن هذه الخطوة لن تتم إلا بعد الانتهاء من البنية التحتية عبر توفير قدر أكبر من محطات الغاز الطبيعي التي لاتتجاوز حتى الآن 190 محطة نهدف لتوسعة اعدادها حيث ان وزارة البترول تهدف لانشاء 366 محطة أخرى وسيكون هذا شرطًا للحصول على تصريح السيارة.

وكشفت الوزيرة، عن أن كلفة خطة الاحلال تتمثل في عدة نقاط الشريحة الاولى من يملك مركبة، ويرغب في تحويلها للعمل بالغاز لم يمر عليها عشرين عامًا ولازال " الموتور " الخاص بها كفائته 75% يستطيع تحويل مركبته للعمل بالغاز بتكلفة 8 الاف جنيه.

وفيما يخص الشريحة الثانية وهم ملاك السيارات القديمة أكدت الوزيرة أن الخيارات المتاحة أمام هذه الشريحة هي تسلم سيارته ودفع مقدم من قبله في مقابل الحصول على سيارة جديدة عبر برامج تمويلية ميسرة.

وأشارت الوزيرة، إلى أن تكلفة أليات التحويل للغاز الاجمالية تبلغ مليار و200 مليون لاجمالي 147 ألف مركبة ويتم تمويلها من جهاز تنمية المشروعات عبر شركتي كايرو جاز وغاز تك اما مبادرة تمويل الميكروباص فسيتولى امرها البنوك كاشفة أن عدة إتصالات تجري الان مع عدد من البنوك الوطنية بالاضافة لبرامج تمويل جهاز تنمية المشروعات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا